العدد 4672
الجمعة 30 يوليو 2021
الدين وكورونا!
الجمعة 30 يوليو 2021

قد يكون العنوان غريبًا وغير مفهوم، لكن دعوني أوضح أمرا في غاية الغرابة، فقد تلقيت موضوعًا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لا أعرف مصدره، يقول كاتب الموضوع إن كورونا عبارة عن سلسلة من الصراعات، وكأنه جزء من مخطط عالمي لضرب الإسلام والمسلمين وتفكيكهم، وضرب مثالاً بعيدًا كل البعد عن لب الموضوع، عن المثليين وتحديد النسب واستنساخ جماعات إسلامية وتغييرات في المناهج التعليمية الدينية وضبط المساهمات والتبرعات الخيرية وغيرها من النقاط والمبررات التي لا أعرف ما الذي يريد أن يصل إليه من خلالها!

مشكلتنا الأزلية أننا نربط الدين بأي موضوع يطرح في حياتنا، سواء كان سياسيا أو اجتماعيا أو اقتصاديا أو حتى رياضيا، فعندما تم وضع ضوابط لإقامة الصلاة في الجوامع كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا، تكلم البعض عن هذا الإجراء من واعز ديني بحت وكأنه لا يعيش على هذا الكوكب! أنا لا أعلم كيف يفكر هؤلاء الناس، فجميع شعوب العالم عانوا من هذا الوباء ونحن نطلع على التقارير الرسمية التي تصدرها الدول ومنظمة الصحة العالمية، ويأتي هذا الذي يقول إن الصفوف في الجوامع ليست متراصة والمصاحف ليست في متناول اليد، ولماذا لا يتصافح المصلون! أنا على يقين بأن هذه الأصوات لا تلقى صدا في مجتمعنا البحريني الواعي.

نحن قوم نحب أن نعالج الخطأ بالخطأ كما يقولون، فلا نعالج قضايانا بالموضوعية والطرق العلمية، والعاطفة تغلب على جميع قراراتنا. في هذه الفترة نحتاج إلى خطابات ورسائل إيجابية لا غير، ولا نحتاج إلى “خزعبلات” وتفسيرات لا تخدم، الجميع يجب أن يعمل يدًا بيد مع الحكومة ممثلة بالفريق الطبي الذي يبذل الغالي والنفيس، وهم ولله الحمد نجحوا في تحقيق الأهداف وبشهادة مدير عام منظمة الصحة العالمية أثناء زيارته المملكة.

نحن بأمس الحاجة إلى توجيه خطب ومواعظ توعوية في هذه المرحلة لتحفيز الناس وتشجيعهم على العمل الجاد والمخلص، فالبحريني وبفضل دعم ومساندة القيادة الرشيدة أثبت جدارته للعالم في جميع الميادين ويحتاج إلى جرعات منشطة من التشجيع والثناء.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .