العدد 4677
الأربعاء 04 أغسطس 2021
عام على تفجير مرفأ بيروت
الثلاثاء 03 أغسطس 2021

مضى عام واحد على انفجار مرفأ بيروت الذي حدث مساء الرابع من أغسطس 2020م، انفجار زلزل المرفأ ودمر ما حوله من البيوت والمباني، راح ضحيته البشر والحجر، وجعل المكان ردمًا متراكمًا مازال ظاهرًا وغير مدفون. مَرَّ عام ولا تزال بيروت تعيش مأساتها، بجانب ما يُعانيه لبنان من وضع متذبذب سياسا ومعيشيا واقتصاديا وضع لبنان في حالة من الشلل والوجع، هناك الكثير من الحلول لهذه الآلام ولا تزال متاحة لو أرادها بعض السياسيين الذين يفضلون الامتيازات الضيقة والتحكم بسيادة لبنان وحياة شعبه.

لبنان منذُ سنوات يعيش وضعًا اقتصاديًا سيئًا تراجعت فيه قيمة الليرة اللبنانية، وأحاطت الظلمة بيوت الآهلين بعد انقطاع التيار الكهربائي، ووقفت السيارات أرتالًا أمام محطات النفط، وامتلأت المستشفيات بمرضى كورونا الذين يبحثون عن ضالتهم في العلاج، ونقصٍ بالإعانات الحامية للطبقة الوسطى بلبنان، إنها حزمة من القضايا يرافقها عدم الاتفاق على قيام حكومة وطنية لتعالج هذه القضايا.

ماذا ستقول نتائج تحقيقات تفجير مرفأ بيروت؟ اللبنانيون يحتاجون أكثر إلى توفر الغذاء والدواء والكهرباء والماء وإعادة إعمار ما دُمر؛ وهي حقيقة تعني إعادة الحياة للبنان وشعبها بعيدًا عن تنمر البعض ومن يُحركهم من الخارج الذين لا تردَعهم العقوبات. إن ما يحدث في لبنان يتطلب وقفات تأمل ورجاء وصمود لا يفقهها إلا المؤمنون، وكما قال الكاتب جبران خليل جبران “بعد ستار الليل هناك الفجر”.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية