العدد 4692
الخميس 19 أغسطس 2021
الإمام الحسين رمز البطولة والفداء
الخميس 19 أغسطس 2021

قام الإمام الحسين (ع) بنهضته الإنسانية من أجل تحقيق العدالة الإلهية في الأرض، ولأجل أن تتكافأ فرص الحياة لجميع البشر، ولاستبعاد استعباد الإنسان لأخيه الإنسان، ليعيش بعيدًا عن الفقر والحرمان، وخارج دائرة الأزمات والصراعات، في عالم خالٍ من التناحر والحروب، ليكون آمنًا في دُنياه ويكون مجتمعه مزدهرًا، ومع الآخر متعايشًا، وأن يعيش الإنسان نابذًا للعُنف في عالم لا تعلوه الطبقية، في عالم يسمو بالإنسانية بالخير والرخاء. التقت نهضة الإمام الحسين (ع) مع إحياء الهوية الثقافية للأمة وتعزيز قيمها وغرس مفاهيمها في وعي الناس وعقولهم، وتحقيق الإصلاح والعدل بين الناس، وإقرار مبادئ حقوق الإنسان، والأمر بالمعروف والإحسان والنهي عن الفحشاء والمنكر، وغيرها من المبادئ التي أقرها الإسلام للمجتمع وأفراده، ولبلورة قيم المحبة والألفة بين أفراد الأمة لتتحقق تطلعاتهم في الحياة الإنسانية الكريمة. لقد استشهد الإمام الحسين (ع) في سبيل تحقيق مجموعة من الأهداف السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والحقوقية للإنسان، ولتوعية الناس بحقوقهم وحفظ الرسالة والدفاع عنها، وقدم دمه الزكي وأهل بيته وأصحابه ثمنًا لذلك بكل شجاعة وإخلاص. لقد كان الإصلاح الرسالة التي حملها الإمام الحسين (ع) وهو مبدأ غير وقتي بل تحمله كل الأجيال التي حملت رسالة أممها ونادت بنهضتها لإحيائها وصيانة كرامتها ونشر الوئام والسلام بين ربوعها وأفرادها، لقد كان استشهاد الإمام الحسين (ع) درسًا ساميًا في التضحية والجهاد والفداء، حيث تحتاج أمتنا العربية وجميع الأمم استلهام دروس نهضته وتوظيفها في تصحيح مسارها ولتخليصها من شوائب الفتن والاقتتال والتراجع الإنساني، متخذين من صبر الإمام الحسين (ع) قدوة مُلهمة للسير في طريق النهوض والانبعاث لتحقيق تطلعات المجتمعات وأماني أفرادها، لتبقى رايته خفاقة برفعتها وقيمها.

ولتبقى ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) سيد شباب أهل الجنة حيةً عطرةً ومنارةً تضيء دروب الفضيلة والتضحية والعدل، فقد سطر بثورته واستشهاده أروع ملحمة تاريخية بطولية عرفها التاريخ لتكون شعلة تنير للآخرين طريقهم وتمدهم بأسباب القوة والصدق والعزيمة على تحقيق الأهداف، ويبقى الإمام الحسين (ع) رمزًا للبطولة والفداء وذكرى تتجلى فيها كل القيم والمعاني الإنسانية التي يحتاجها كل إنسان في كل زمان ومكان.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .