العدد 4694
السبت 21 أغسطس 2021
نجاح موسم عاشوراء 2021م
الجمعة 20 أغسطس 2021

أحيت مُدن وقُرى مملكة البحرين أيام عاشوراء 2021م في ظل ظروف صحية استثنائية في أجواء آمنة وصحية حققت النجاح للموسم، وقد تضافرت عدة عوامل لإنجاحه، نذكرُ منها: أولا: اهتمام ورعاية القيادة السياسية لعاشوراء، حيث يحظى موسم عاشوراء في البحرين برعاية القيادة السياسية وهذا جسد معاني اللحمة الوطنية والإخاء الوطني وحجم مساحة الحرية الدينية واحترام التعددية المذهبية في البحرين، فحرية ممارسة الشعائر الدينية مكفولة دستوريًا وقانونيًا، وكان للمكرمة السنوية لعاهل البلاد للمآتم الوقع الطيب والأثر البالغ في نفوس أبناء البحرين، وهو منهج وطني وإنساني وديني، وهي رعاية مازالت مستمرة منذ عقود كثيرة من السنين وهي محفوظة في الوجدان منذ الأزل.

ثانيا: زيارة وتفقد المسؤولين في الدولة للمآتم الحسينية، حيث قام عدد من المسؤولين في الدولة من المحافظين وإدارة الأوقاف الجعفرية بتفقد المآتم الحسينية لتوفير ما تحتاجه المآتم من الخدمات والاطلاع على سير تطبيق الإجراءات الاحترازية الصحية، وهذا يتم بالتنسيق بين المآتم وجميع الإدارات المعنية لأداء الشعائر الحسينية من منطلق الشراكة المجتمعية التي تجمع أهل البحرين.

ثالثا: التزام إدارات المآتم وروادها بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الطبية، حيث كان لالتزام إدارات المآتم وروادها بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الطبية التي حددها الفريق الوطني الطبي ووزارة الصحة المرافقة لإحياء موسم عاشوراء أثرها الكبير في إحياء الموسم وإنجاحه، وحماية رواد المآتم وأفراد المجتمع في إطار الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا، وهو التزام ينم عن مستوى الوعي المجتمعي والمسؤولية الوطنية، وما أبداه رؤساء ومسؤولو المآتم وإداراتها من التزام وتعاون بناء أسهم في إخراج موسم عاشوراء بهذا الشكل المتحضر.

رابعا: التزام خطباء المآتم بالخطاب الديني المعتدل، حيث يُحقق التزام الخطباء وإدارات المآتم بالخطاب الديني المعتدل أهداف ومبادئ عاشوراء النبيلة، ويعكس مستوى الوعي والانضباط والمسؤولية الوطنية والدينية، ويُعزز أواصر المحبة والاحترام بين المواطنين، وتماسكهم وتآلفهم المجتمعي.

خامسا: إحياء عاشوراء إلكترونيًا، حيث فرضت الظروف الاستثنائية والعمل على الحد من انتشار فيروس كورونا أن يتم نقل إحياء فعاليات عاشوراء (الخِطابة) إلكترونيًا “عن بُعد” وبحضور نفر قليل من المستمعين داخل المآتم، ويهدف لتحقيق السلامة للمواطنين ويُحافظ على أرواحهم ويحقق راحتهم، وهو إجراء لم يؤثر على قُدسية المناسبة، ولم يُقلل من قيمتها ومكانتها، وحافظ على إحيائها في بيئة آمنة وصحية.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .