العدد 4695
الأحد 22 أغسطس 2021
العمل الإنساني
الأحد 22 أغسطس 2021

يتمتع الإنسان بقيمة عُليا ومكانة مُثلى عند الله سبحانه وتعالى، فقد أحسن خلقه وأبدع صورته وجعله من أفضل الكائنات، وأسبغ عليه صفات الرحمة والعطف وقيم التسامح والشفقة والإحسان في التعامل مع غيره من الكائنات، وجعله كائنًا مُحبًا للخير والسلام سلوكًا وعقلًا وروحًا، ومن البشر مَن يخاطر بنفسه ووقته وجهده من أجل الآخرين في بلاده وبلاد الآخرين في سلسلة خالدة من الأعمال الإنسانية.

وتقديرًا للذين يعملون من أجل الآخرين جعلت الأمم المتحدة يوما من أغسطس من كل عام للاحتفاء بهم وبعملهم الإنساني، وذلك إقرارًا بفضلهم وتكريمًا لمن قضى منهم نحبه في سبيل أداء الواجب الإنساني، ولأجل إعلاء قيمة هذا العمل في الروح الإنسانية، ودعوة الناس لهذا الدرب من أجل عالم أكثر أمنًا وازدهارًا وتعاونًا وعطفًا. والعمل الإنساني ممارسة سهلة ولغة مُشتركة بين البشر مع اختلاف الأعراق والأديان والألوان، وهو أسلوب حضاري وإنساني الهدف، وقد حددت الأمم المتحدة عدد من يحتاجون للمساعدات الإنسانية والحماية في 2021م (235) مليون شخص، وموضوع احتفالية العمل الإنساني في 2021م هو “السباق من أجل الإنسانية”.

وفي مملكة البحرين ينتشر العمل الإنساني على المستوى الرسمي والأهلي والمجتمعي وهي ممارسة أرست دعائم الخير ونشرت مبادئ التعاون والرحمة في المجتمع، ما ساهم في رفع روح العطاء لمن احتاج إليه لتأمين جودة حياتهم ليعيشوا في أمن وأمان ورخاء وسعادة، والقصص كثيرة في مجتمعنا “الشفهية والمكتوبة”، وتناقلتها الكُتب والألسن والتي انتهت ببهجة وفرحة لمن تلقى تلك المساعدات.

إن مملكة البحرين مليئة بالكثير من الوجوه والمؤسسات التي أنقذت الناس وعملت على تحسين حياة الآلاف من الأُسر الذين تضرروا في الأزمات وخصوصا في زمن جائحة كورونا، فالعمل الإنساني في البحرين ودول العالم يُشير إلى بطولات أولئك العاملين تطوعًا في هذا المجال من الرجال والنساء وخصوصا في أماكن الحروب وانتشار الأمراض وتوفير الرعاية الصحية وتوزيع المواد الغذائية وفي حالة الكوارث الطبيعية، حيث ينشطون في كل جانب من الجوانب الإنسانية، وهؤلاء وغيرهم يدعون إلى صمت الأسلحة وإنهاء النزاعات الميدانية في الدول التي تعيش مآسي الحروب، والعمل معًا من أجل السلام، فهؤلاء يبذلون كل ما في وسعهم لمساعدة الناس من النجاة من الحروب والجوع ومن الأمراض والأوبئة والكوارث.. فلهم كل التقدير والتبجيل والاحترام.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .