العدد 4710
الإثنين 06 سبتمبر 2021
العمل الخيري عطاءٌ لا ينضب
الإثنين 06 سبتمبر 2021

يقوم العمل الخيري على أساس الجهد البشري التطوعي، وهو متاح لجميع أفراد المجتمع، ومن خلاله تتم الاستفادة من الموارد البشرية المجتمعية، ويقوم العمل الخيري بتنمية الإحساس بالمسؤولية للمشاركين، ويُجسد مبدأ التراحم والتعاون بالمجتمع، وينشر المحبة والتسامح والعطف بين أفراده، ويُربي النفس على البذل والعطاء، وتقديرًا لدور العمل الخيري التنموي فقد اعتمدت منظمة الأمم المتحدة يوم الخامس من سبتمبر ليكون يومًا دوليًا للعمل الخيري، بهدف التوعية به ونشر أهدافه، وتوفير منصة مشتركة للعمل الخيري يتشارك فيها كل من يستطيع، سواء الفرد أو الجمعيات الخيرية أو الهيئات الحكومية أو المنظمات الدولية.

والعمل الخيري نشاط يقوم به بعض الأفراد أو الجمعيات الخيرية أو الرسمية أو الدولية لتقديم ما يحتاج إليه المحتاجون من المواد والسلع والخدمات، وهو عمل إنساني نبيل لا يستهدف مصلحة شخصية وبدون بمقابل، وهناك من ينفق من ماله الخاص لتوفير السُبل اللازمة لتقديم المساعدات لمستحقيها، ويقوم العمل الخيري بتقديم المساعدات للمحتاجين من ذوي الدخل الضعيف، وإنقاذ أرواح الملايين من الناس الذين يعيشون وسط الحروب في بلادهم، وتخليص الناس من مآسي الكوارث الطبيعية، ويحارب انتشار الأوبئة والأمراض في مناطق أخرى، ويُقدم المساعدات للاجئين، ويُساهم في تنمية المناطق الفقيرة بإنشاء المساكن والمستشفيات والمدارس ورعاية الأيتام وتوفير الطعام والمياه والملابس وغيرها من الأعمال الإنسانية التي تخدم من يحتاج إليها.

ويهدف العمل الخيري إلى المحافظة على حياة الإنسان، وينقذه من براثن الجوع والعطش والمرض والتشرد، وينهض بمناطق مختلفة في العالم ويجعلها مهيأة للعيش الإنساني، ويعمل على توفير ما أمكن لتحقيق حياة كريمة للإنسان، ويُضيف البهجة والفرح للنفس الإنسانية المحتاجة، كما أن العمل الخيري سُنة حميدة تتناقل بين الأجيال القادمة وتقتدي بها.

ومملكة البحرين تزخر بالعمل الخيري بجميع محافظاتها، ويسعى مواطنوها وجمعياتها الخيرية طوال العام لتوفير ما يحتاجه المحتاجون من مساعدات مادية وعينية بدون استثناء، وهذا ساهم في رقي المجتمع البحريني بتقديم ما يستطيع لمن احتاج إليه، ووفر الرعاية للعديد من الأسر الفقيرة ووفر ما تحتاج إليه من الاحتياجات اليومية ومختلف الخدمات. وبفضل الله والدولة والأيدي المُحسنة تحولت العديد من الأسر المحتاجة إلى أسر منتجة من خلال دعمها برأس المال وتزويدها بما تحتاجه من مواد إنتاجية.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية