العدد 4722
السبت 18 سبتمبر 2021
هيئة الكهرباء والماء... برافو
السبت 18 سبتمبر 2021

أعلم تمامًا أن هناك الكثير من الاستياء من قبل المواطنين والمقيمين فيما يخص موضوع ارتفاع فواتير الكهرباء مؤخرا، وكذلك موضوع تسديد الفواتير من تركة المتوفى، وقد أشبعت نقاشًا من قبل الجمهور والصحافة وعدد من النواب.

في المقابل وعلى النقيض من ذلك، وللإنصاف، أود أن أشيد بمبادرة هيئة الكهرباء والماء بتدشين خدمة زيارة كبار السن وذوي الهمم حرصًا منها على توفير الوقت والجهد، وفي إطار تطوير بعض الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، إذ تهدف هذه الخدمة لتسهيل إجراءات تمرير طلبات المشتركين ممن تنطبق عليهم الشروط، حيث تتم زيارتهم في منازلهم لاستلام وتحرير طلباتهم دون الحاجة لزيارة مركز خدمات المشتركين، كما حرصت الهيئة على تقديم الخدمة للأشخاص الذين لا يستطيعون إنجاز معاملاتهم عن طريق الخدمات الإلكترونية أو ليست لديهم المقدرة على التعامل مع الأنظمة الإلكترونية، حيث يقوم موظفو الهيئة بزيارتهم وإنجاز معاملاتهم الإلكترونية، وكذلك إطلاعهم على كيفية إنجازها إلكترونيًا.

شخصيًا طرحت هذا الأمر في مقالي الذي نشر بتاريخ ٣٠ أغسطس المنصرم بعنوان “عصر التكنولوجيا”، حيث ذكرت فيه انزعاجي الشديد لرؤية الكثير من المراجعين من كبار السن في البنوك وبعض الدوائر الحكومية قاصدين إتمام معاملاتهم، في حين بإمكانهم إجراؤها عبر الإنترنت، فهذه الخدمة التي دشنتها الهيئة في الواقع تصب في نفس موضوع المقال، حيث غياب المعرفة باستخدام هذه التطبيقات الإلكترونية وكذلك مساعدتهم في إنجاز معاملاتهم في منازلهم. ومن خلال متابعتي لتعليقات الجمهور على هذا القرار والتي كانت سلبية في مجملها، إلا أنني أرى أنه من الضروري فصل المواضيع والقرارات، فأي قرار إيجابي ويخدم الجمهور فمن واجبنا تقديم الشكر والثناء. يقول الله عز وجل في كتابه الكريم: “وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ” (إبراهيم:7).

ولابد هنا أن نشيد بمبادرة هيئة الكهرباء والماء الحضارية التي بلا شك ستلقي ظلالها الإيجابية على كبار السن وذوي الهمم، فكما ذكرت في مقالي إن كبار السن يشكلون النسبة الأكبر في مراكز خدمات المشتركين لإنجاز معاملاتهم، وأنا على يقين بأن المسؤولين في الهيئة سيستمرون في العمل على تحسين وتطوير خدماتها لخدمة المواطنين والمقيمين على حد سواء، متمنيًا من جميع الوزارات والهيئات الحكومية الخدمية الأخرى الاستمرار في تطوير إجراءاتها الإدارية وتقديم الخدمات الميسرة وباستخدام أفضل الحلول والسبل للتسهيل على المراجعين لإجراء معاملاتهم في شتى الخدمات أو كما يسمى في علم الإدارة “continuous improvements”.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .