العدد 4745
الإثنين 11 أكتوبر 2021
د.خالد زايد
مصر بلد يسع الجميع
الإثنين 11 أكتوبر 2021

“مصر التي في خاطري وفي فمي.. أحبها من كل روحي ودمي”، كلمات لها معانٍ عميقة وكبيرة لدى كل المصريين، وكل محب لمصر الحضارة والكرامة والثقافة والفن والبساطة، مصر التي جعلت من الإصرار والعزيمة عنواناً لها، ها هي مصر تحتفل بذكرى انتصارها في السادس من أكتوبر وما سطرته من بطولات يحكيها لنا التاريخ ويرددها الآباء والأجداد.
الحديث عن جمهورية مصر العربية ونصرها في حرب أكتوبر الذي جسد أصالة الشعب المصري وولاءه لوطنه ليس حدثا يهم القوات المسلحة المصرية بكامل قطاعاتها، بل كان نصراً للعالم العربي بأكمله، إنها مصر “أم الدنيا” كما يحلو لشعبها وشعوب العالم والوطن العربي تسميتها، البلاد العظيمة بأهراماتها وسواعد أبنائها الكرام، والتي تعتبر للشعوب العربية القمة والشموخ الرفيع الساكن في وجداننا، فلا يمكن لأحد أن يتخيل وطننا العربي من مشرقه إلى مغربه بدون تواجد هذا البلد الكبير والعظيم.
ولا ننسى المبادرات والمواقف المستمرة من مصر لتحقيق السلام الشامل والاستقرار على الأراضي العربية، وسعيها الدائم في مد جسور التواصل وفتح آفاق أرحب لمسارات التعاون بين الدول العربية للمحافظة على استقرار ومكانة دولنا على جميع الأصعدة والمجالات. 
من يحب مصر وكامل ترابها يسعى للحفاظ على مكتسباتها وأمنها وكرامتها وشعبها، فمصر تفتح ذراعيها لجميع أبناء الدول المختلفة ليستمتعوا بجمالها ونهرها وأراضيها الخضراء وسواعد أهلها السمراء، نعم إنها مصر البلد الذي يسع ويرحب بالجميع.
تبقى محبة مصر في قلوبنا ووجداننا مستمرة، فأنت عندما تزورها فإنك لن تشعر بالغربة أبداً لبساطة وابتسامة أهلها، وستجد من أهلها كل الترحيب والمحبة. هي كلمات من قلب محب لمصر العظيمة وقيادتها وشعبها الكريم، أرسلها في هذه المناسبة الغالية، بأعظم وأجزل معاني الحب والوفاء لكل من يعيش على كامل ترابها، لتدخل في قلوب شعبها الطيب والمحب والمضياف.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية