العدد 4758
الأحد 24 أكتوبر 2021
العلم نور
السبت 23 أكتوبر 2021

ينكب العلماء حاليا على ترجمة بعض المشاعر والأحاسيس والأفكار إلى كلمات عبر الذكاء الاصطناعي، قد يبدو الأمر غريبا أو مبهما لدى البعض، أو قد يثير تساؤلات حول أهمية أن تترجم المشاعر أو الأحاسيس إلى كلمات إذا ما كان الشخص لا يود البوح بها، الحقيقة أن الموضوع أكبر من ذلك بكثير، فالفكرة تأتي لحل إشكالية كبرى منها ترجمة المشاعر والأفكار والأحاسيس لدى الأشخاص الذين يعيشون حالة غياب عن الوعي، كحالات الغيبوبة وفقدان الذاكرة وغيرها، ما قد يسهل عملية التخاطب والوصول إلى إجابات كثيرة والتسريع في عملية العلاج أو الاستجابة للعلاج.
نحن في نعمة كبيرة، فالعلم مفتاح للنور، وفي كل يوم نستكشف الجديد والجديد مما كنا نجهله أو لا نتخيله في الماضي القريب، ولا يزال الذكاء الاصطناعي يبهرنا يوما بعد يوم بمستجدات وأمور قد تفوق الخيال، لكنها تصبح واقعا نعيشه في ليلة وضحاها.
ووسط مشاغل الحياة ومتاعبها وأيضا جمالها وراحتنا لا ننسى أن نتصدق على أنفسنا بقراءة معلومة جديدة، أو كتاب جديد، أو تعلم حرفة أو مهنة، أو أي نشاط بدني أو عقلي نقوم به، فالعلم يبقى دوما نورا، ولا ننسى أن فوق كل ذي علم عليم، فتح الله أبصارنا وإياكم لما به منفعة البلاد والعباد.


ومضة
يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: 
وقيمةُ المرءِ ما قد كان يحسِنُهُ.. والجاهِلونَ لأهل العلمِ أعداء، فقمْ بعلمٍ ولا تطلبْ به بدلاً.. فالناسُ مَوْتى وأهل العلمِ أحياء.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية