+A
A-

التعاون الإسلامي تدعو إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المرأة

دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، الدول الأعضاء في المنظمة إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المرأة.

وأكد في كلمة بمناسبة إحياء المجتمع الدولي لليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، أهمية سن القوانين الصارمة واتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لضمان سلامة النساء والفتيات، وتعزيز عمل مؤسسات المجتمع الوطني العاملة في هذا المجال في العالم الإسلامي؛ لما لها من آثار سلبية على تنمية وازدهار المجتمع.

وأوضح أن هذه المناسبة تمثل فرصة لتجديد عزم الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي وتعاونها المشترك على مواصلة الجهود للقضاء على العنف ضد المرأة، والذي تزايد وتنامي على المستوى العالمي بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) منذ بداية عام 2020م، وتداعياتها التي أجبرت دول العالم على اتخاذ تدابير احترازية مشددة أدت إلى تردي الدخل الأسري وزيادة التوترات والضغوط النفسية وتصاعد العنف الأسري نتيجة ذلك.

وأوضح أن منظمة التعاون الإسلامي، ستواصل بذل قصارى جهودها للنهوض بالمرأة وحمايتها من جميع أشكال العنف، وذلك بالتنسيق مع الدول الأعضاء وأجهزة ومؤسسات المنظمة ذات الصلة والأطراف المعنية في المجتمع الدولي.