+A
A-

تخريج دورة المتطوعين المدنيين للقوة الاحتياطية "الدفعة الثانية" بقوة دفاع البحرين استمراراً للمرحلة الأولى‎‎‎‎‎‎

جرى في عدد من أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين صباح اليوم ، حفل تخريج دورة المتطوعين المدنيين للقوة الاحتياطية "الدفعة الثانية" والتي تأتي استمراراً للمرحلة الأولى، وكان الاحتفال بسلاح البحرية الملكي البحريني بحضور اللواء الركن منير أحمد السبيعي قائد وحدة القوة الاحتياطية الملكية، وفي الدفاع الجوي الملكي بحضور اللواء الركن الشيخ علي بن راشد آل خليفة مساعد رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية، وفي الاتحاد الرياضي العسكري بحضور اللواء الركن غانم إبراهيم الفضالة مساعد رئيس هيئة الأركان للعمليات.

وعبر المتطوعون الخريجون في كلمتهم خلال الحفل عن اعتزازهم وفخرهم لما تلقوه من علوم وتدريبات عسكرية خلال هذه الدورة ساهمت في تأهيلهم عسكرياً ودفاعياً وصقل مهاراتهم الإدارية، معاهدين الله عز وجل ثم القيادة الحكيمة رعاها الله بأن يكونوا دوماً على أهبة الجاهزية والاستعداد التام للدفاع عن الوطن الغالي، وأن يكونوا بعون الله تعالى درعاً منيعاً وقوة رديفة مساندة لإخوانهم بمختلف أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين.

وبعد أن أدى الخريجون القسم القانوني قام كل من قائد وحدة القوة الاحتياطية الملكية، ومساعد رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية، ومساعد رئيس هيئة الأركان للعمليات بتوزيع الجوائز التقديرية على المتفوقين، وتسليم الشهادات على خريجي دورة المتطوعين المدنيين للقوة الاحتياطية "الدفعة الثانية" استمراراً للمرحلة الأولى.

واشتملت الدورة التي شارك فيها عدد من المتطوعين من القطاع المدني في القوة الاحتياطية للمواطنين من أقارب العاملين والمتقاعدين في قوة دفاع البحرين والحرس الوطني (العسكريين والمدنيين)، على العديد من المناهج النظرية والمواد العلمية والتطبيقات العسكرية والمهارات الميدانية أعدت المتطوعين الخريجين الإعداد الأمثل، وذلك من خلال اجتيازهم متطلبات الدورة بكل سهولة ونجاح التي ساهمت في انتقالهم من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية بعد أن تم تأهيلهم التأهيل العسكري المطلوب.

كما وتميزت هذه الدورة بالتخطيط المدروس من خلال توفير كافة احتياجات ومساعدات التدريس، والتنفيذ المتقن من خلال انتقاء أفضل المدربين لهذه الدورة المتميزة مما أدى إلى تحقيق أفضل النتائج المرجوة منها، وتحويل المتطوعين المدنيين إلى عساكر مؤهلين وقادرين على مواجهة كافة الأزمات وعلى أتم الجاهزية، لتلبية نداء الوطن، والقيام بواجبهم في الدفاع عن وطننا الغالي في مختلف الظروف والأوقات.

حضر التخريج عدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.