العدد 4791
الجمعة 26 نوفمبر 2021
سفينة شباب عُمان الثانية
الخميس 25 نوفمبر 2021

استقبلت سواحل مملكة البحرين السفينة البحرية العُمانية السلطانية “شباب عُمان الثانية”، والتي حملت اسم “عُمان نهج جديد”، وعلى متنها الوفد الطلابي الشبابي المشارك في هذه الرحلة الأكاديمية الثقافية، وهُم ثلاثون طالبًا وطالبة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ودول العالم، وقام الوفد بجولة تاريخية وثقافية على مجموعة من المعالم التاريخية والثقافية والتراثية التي تتميز بها مملكة البحرين.
والسفينة التي تتنقل بين مرافئ أقطار الخليج العربي تسعى للاطلاع على التجارب الرائدة لها في مجال التنمية المستدامة، وهي مزودة بأحدث الأجهزة الملاحية وأنظمة الاتصالات الحديثة، ويدرس الطلبة المشاركون دورة في علوم الملاحة والإبحار والمغامرة، بالإضافة لدراسة مقرر أكاديمي حول أهداف التنمية المستدامة تطرحه الجامعة الألمانية للتكنولوجيا بعُمان، وتجمع هذه السفينة مزيجا من المعالم التقليدية والحديثة في السفن الشراعية، وتجسد نهج سلطنة عُمان في مد أواصر الصداقة والسلام مع مختلف دول العالم وشعوبها، بجانب عبق التاريخ البحري العُماني وإنجازات الحاضر والمستقبل لعُمان، وسيشارك وفدها في عدد من الأنشطة الثقافية والفنية في الدول التي زارها وبتعريف هذه الدول على تاريخ عُمان وإنجازاتها المتعددة وإبراز عادات وتقاليد وحياة أهل عُمان العربية الأصيلة.
وحصلت السفينة الشراعية العُمانية على عدد من الجوائز القيمة التي تؤكد صلابتها ومتانتها وإنسانية أهدافها وانضباط عملها وكفاءة طاقمها، وهي تقدم صورة مشرقة لعُمان وشعبها بتحقيق أهدافها بمسيرة التواصل الإنساني بين الشرق والغرب، وزيادة الترابط الثقافي والفكري بين شعوب العالم، وهو إنجاز يسعد الشعب العُماني والعربي. وقد أسعد قلب الشعب البحريني رسو هذه السفينة التي غادرت لتشارك في أنشطة “اكسبوا 2020م” بإمارة دبي، ليسعد بمشاهدتها وأنشطة وفدها الآلاف من الحاضرين لهذا المهرجان الدولي. لقد نجحت سلطنة عُمان بإيصال رسالتها إلى العالم، بأنها دولة مُحبة للسلام، تتمتع بأرض آمنة، وشعب ودود يسعده لقاء الآخرين على أرضه وفي أي مكان، وبأن عُمان أرضٌ مضيافة، وأنها تتمتع بتاريخٍ عريق وجغرافيةٍ جميلة، وطبيعة خلابة تبهج أعين الناظرين، وتبقى دائما في ذاكرة من يزورها، كما أثبتت السفينة العُمانية أنها سفيرة متجولة لعُمان جديرة بنشر المحبة والخير بين بني البشر. لقد استقبل الشعب البحريني هذه السفينة بقلوبهم قبل أن ترسو على سواحل بلادهم.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .