+A
A-

مهمة حماية الأرض.. ما الكويكب الذي ستدمره "ناسا"؟

تخوض وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مهمة تجريبية ودفاعية، تهدف إلى حماية الأرض من قمر صغير وكويكبه.

وأطلقت "ناسا"، ليل الثلاثاء الأربعاء من كاليفورنيا، مركبة "DART" صوب الفضاء، في مهمة تسعى لتغيير مسار كويكب.

وانطلقت "دارت" على متن صاروخ من طراز "فالكون 9"، مملوك لشركة "سبيس إكس".

وحسب ما ذكر موقع "ساينس أليرت"، فإن المركبة الفضائية ستتجه نحو زوج من الكويكبات، أحدهما قمر صغير يسمى "ديمورفوس"، والآخر كويكب يسمى "ديديموس".

وأوضح المصدر أن القمر الصغير يبلغ حجمه تقريبا حجم ملعب كرة القدم، ومن المتوقع أن تبلغه "دارت" في سبتمبر 2022.

وقال إد رينولدز، مدير مشروع "DART" في مختبر الفيزياء التطبيقية بجامعة جونز هوبكنز، في مؤتمر صحفي يوم الاثنين: "سنضربها بشدة، لكننا سنضربها بمركبة صغيرة جدا".

من جهته، ذكر ليندلي جونسون، ضابط الدفاع الكوكبي: "هذا اختبار. لا نريد أن نكون في موقف يتجه فيه كويكب نحو الأرض ثم يتعين علينا اختبار هذا النوع من القدرة".

وفي حال نجحت المهمة، ستثبت "دارت" أنه بإمكان التكنولوجيا أن تغير مسارات الكويكبات الخطرة.