العدد 4795
الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
فريق “مركز الاتصال الوطني”
الثلاثاء 30 نوفمبر 2021

شكراً لكل الأوفياء الذين ساهموا في إبراز وإنجاح جناح البحرين في معرض إكسبو دبي 2020، وبفضلهم بعد الله أضحى الجناح محط أنظار الزوار من شتى مناطق العالم.
هؤلاء الزوار رأيتهم على مدى أربعة أيام كاملة، وهم يتجولون بانبهار في أرجاء المكان المكسو باللون الفضي اللامع، متأملين نفائسه الجميلة من عقود اللؤلؤ والدانات، وأنسجة تراثية جميلة، ليتساءلوا بعدها بشغف عن تاريخ وإرث هذه البقعة المضيئة من العالم، وعن حضاراتها العريقة.
رأيت أيضاً طلبة المدارس وهم يتلكأون بالخروج من الجناح وسط إلحاح المعلمين، ورأيت أيضاً اهتمام الزوار بالتقاط الصور الكثيرة وتوثيق اللحظة الزمانية التي تعبر عن روح الإكسبو، وروح الشعوب المحبة للخير والسلام. وجود الفرق الفنية الشعبية كفرقة محمد بن فارس لفن الصوت، وفرقة قلالي للفنون الشعبية، ألقى بظلال رائعة على أجواء المكان، ظلال تحمل حميمية البحرين وأجواءها البحرية الساحرة، وطيبة أهلها وكرمهم وبساطتهم.
أشكر هيئة الثقافة والآثار ممثلة بالشيخة مي بنت محمد آل خليفة التي بذلت جهودا مكوكية مع فريق العمل التابع لها، لتقدم جناح البحرين بالشكل الذي يليق به، جمالاً، وحداثة، وتاريخاً، وكثافة تنسج الفرص.
وأشكر أيضاً فريق مركز الاتصال الوطني ممثلاً بشخص رئيسه الأخ يوسف البنخليل، وبقية الفريق الرائع، أحمد العريفي، زينب النشيط، نورة القعود، عاطفة السيد، مرام البردولي، دانة حميدان، نورة الدوي، على جهودهم الجبارة في التنسيق والمتابعة الإعلامية، والتنظيم، والتي أسهمت في تسهيل عملنا وحضورنا كإعلاميين، ونظمت حركة وتفاعل الوفود الرسمية في اليوم الوطني البحريني للجناح.
هذا الفريق نموذج وطني بحريني نفخر ونعتز به، لأنه يحمل مسؤوليات إبراز وتشريف البحرين، في الخارج والداخل معاً، ولا أنسى هنا الأخ محمد النعيمي دمث الخلق، ودمتم بخير.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .