العدد 4800
الأحد 05 ديسمبر 2021
البحرين.. رائدة السلام والتسامح
السبت 04 ديسمبر 2021

هناك مقولة رائعة للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، وهي “بما أن السلام يجب أن يكون ثقافة الناس، وأن يكون في السلوك الثقافي اليومي، وحتى نؤمن حضور هذه الثقافة واستمرارها، لابد من العمل على تربية جيل واع، أي أن نكون جيلا ونعده عبر دروس متدرجة في السلام، من الحضانة إلى المدرسة، ثم المعهد فالجامعة. على المتعلم أن يتنفس سلاما ويحيا سلاما في كل درس وفي كل مادة تعليمية. إن التعليم في الصغر كالنقش في الحجر، وإذا ما تعلم الطفل في صغره فهو لا ينسى، وستظل قواعد العيش في سلام في أسرته، وفي حيه ومع رفاقه ومع الأغيار، بمثابة الدليل الهادي المرشد”.
تنطلق يوم الثلاثاء القادم 7 ديسمبر، وعلى مدى يومين، فعاليات مؤتمر التعليم يعزز التعايش السلمي، تحت شعار “الجهل عدو السلام”، والذي ينظمه مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي، تحت رعاية سيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بمشاركة دولية واسعة من كبرى مؤسسات التعليم العالي على مستوى المنطقة والعالم، ولاشك أن تنظيم مملكة البحرين هذا المؤتمر يؤكد ريادتها الاستثنائية في العمل الإنساني والترويج لثقافة السلام وقبول الآخر والاحترام المتبادل، انطلاقا من عقيدتها وقناعتها بأهمية التعايش والسلام وتوحيد الجهود الدولية نحو رقي وازدهار وطمأنينة المجتمعات.
إن إدراج ثقافة السلام في المناهج الدراسية سيوجه الطالب أو المتعلم للتمسك بالقيم والمبادئ التي تقوم عليها الحياة في كل الأزمان والعصور، وهي المحبة والتسامح والتعايش، فالسلام هو الشعلة الإلهية التي يتألق نورها في الأفق، ومواسم الخصوبة والارتواء، ونبض الأمل على صفحات الحياة، ولنتمعن الواقع لندرك بسهولة أن المجتمعات التي ترفض السلام والتعايش وتعج بالتفرقة والخلافات، ستضيع في متاهات الضباب سابحة في بحار من الجهل، وستكون كمن ينام على أكوام من الحجارة.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .