العدد 4800
الأحد 05 ديسمبر 2021
بيت الخبرة يضرب بجذوره من جديد
السبت 04 ديسمبر 2021

لم يأت اختيار عنوان هذا العام للاحتفال بيوم المرأة البحرينية عن طريق الصدفة أو بطريقة عبثية، فلا أهم من أن تكون المرأة شريكة حقيقية في خطط التنمية الوطنية، وقد ثبت ذلك جليا للجميع منذ أن بدأ المجلس الأعلى للمرأة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية سنة وراء الأخرى، محتفيا بالنساء في كل المجالات، فلم يبق قطاع لم يلتفت له المجلس ويعطيه حقه ويكرم نساءه ويهتم بهن، لقد جاء عنوان الاحتفال لهذا العام شموليا وقويا، ويثبت بما لا شك فيه أن المرأة حليف استراتيجي للرجل في خدمة المجتمع والقيام بكل الواجبات على أكمل وجه ممكن، ويالحظنا في مملكة البحرين أن نكون مثالا حقيقيا للدول بجهود نسائنا ورجالنا المخلصين.

أستطيع اليوم وبكل فخر أن أوجه أنظار العالم وليس فقط دول المنطقة، بل إنني هنا أتحدث عن دول العالم الأول المتقدم الديمقراطي كما يحب أن يسمي نفسه، وأن أقدم له كامرأة بحرينية قبل أن أكون إعلامية أو أكاديمية تجربة البحرين على طبق من ذهب حتى يحتذي بها ويرى بأم عينه كيف تكرم النساء وتتساوى مع الرجال في المناصب والرواتب والاحتفاء والتقدير.

نعم إنها مفخرة لكل امرأة وفتاة وأم وأخت وابنة وسيدة وعزباء ومطلقة وأرملة وتلك صاحبة الهمة أن تكون نجمة في سماء بلاد اهتمت بصدق تام بأن تساوي بين الرجل والمرأة في كل المجالات، وأن تتفهم ما تحتاجه النساء وما تصبو إليه.

الحمد لله الذي وهبنا هذه التجربة القيمة في هذا العهد الديمقراطي الإصلاحي لجلالة الملك المفدى وقرينته الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، ونحن دوما في بلد الخير ونحو الخير العظيم الذي نسعى له خدمة لهذا الوطن وأهله.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .