العدد 4803
الأربعاء 08 ديسمبر 2021
العمل التطوعي عطاء وطني مُتميز
الأربعاء 08 ديسمبر 2021

تقديم الخير والعون للآخرين من الخدمات الإنسانية الجليلة التي يُقدمها الإنسان لمجتمعه وأفراده، وتقديرًا لهذا العطاء وهذه الروح المتفانية حددت الأمم المتحدة يومًا دوليًا للمتطوعين في ديسمبر من كل عام، من أجل تقديم الشكر لهم وزيادة وعي أفراد المجتمع بمساهماتهم، وللتعريف بالتطوع وأهدافه وأثره على المجتمع، وتنمية مجالاته وإبراز جهود المتطوعين.
وتوفر الأعمال التطوعية الكثير من الفوائد للمتطوع، منها أنها تجعل الإنسان سعيدًا وجزءًا من بناء وتطور المجتمع، ويُمثل التطوع إحساسًا بالهدف ويكسب المتطوع الثقة بالنفس، ويَبني التطوع الروابط ويُكوِّن الأصدقاء ويوسع دائرة المعارف والخبرات، ويُنمي ثقافة الشخص المجتمعية، فالتطوع من القيم الجوهرية المجتمعية التي تحقق التشاركية والتميز والإبداع وتبني المسؤولية المجتمعية بما يتناغم مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص، حيث يُشكل العمل التطوعي فرصة لتوسيع نطاق الخيارات والفرص المتوفرة للمجتمعات أثناء استعدادها لمواجهة الأزمات والتصدي لها تحت مظلة هدف مشترك، فيجعل المتطوعين جزءا لا يتجزأ من نسيج الشبكات والعلاقات والروابط المجتمعية.
وتهدف البحرين بالاحتفال بهذا اليوم إلى تشجيع العمل التطوعي وتعزيز عمل المتطوعين لجميع فئات المجتمع، ورفع مهاراتهم المهنية، وزيادة خبرتهم في مجالات تخصصهم، والاستفادة من الأدوار المتعلقة بالقيادة وعملية صنع القرار في سياق العمل التطوعي، وبناء التصورات والمعايير المتعلقة بأدوارهم لأجل بناء المجتمع وإنماء روح الانتماء بما يُحقق التنمية والرفاه لمكونات المجتمع. وتواجه العمل التطوعي في الدول بعض التحديات الاجتماعية والثقافية، نذكر منها الحاجة إلى سَن تشريعات ناظمة للعمل التطوعي ومواكبة أدواره، وغرس ثقافة التطوع في فكر ووجدان أفراد المجتمع، وتعزيز إرادة العمل التطوعي كسلوك ومبدأ، كما أن البيئة الجغرافية والنوع الاجتماعي وعُمر الإنسان والعوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية تؤثر في قدرة الأفراد على التطوع، وتشير الأرقام العالمية إلى أن “نسبة تطوع النساء بلغت 57 % والرجال 43 %”.
تاريخ العمل التطوعي في البحرين طويل ومنتشر على امتداد جغرافيتها، متمثلًا بالجمعيات الخيرية والمبادرات الإنسانية الفردية التي تهدف إلى دعم أفراد المجتمع وقضاء حوائجهم في البحرين وخارجها، فالعمل التطوعي مَعْلَم إنساني وعطاء وطني مُتميز.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية