العدد 4811
الخميس 16 ديسمبر 2021
عيدي يا بلادي
الخميس 16 ديسمبر 2021

للوطن مكانة كبيرة في نفس الإنسان على مر السنين، يحمل الإنسان السوي الوفي حب وطنه في قلبه وفكره أينما ذهب، فلا تخاذل في حُب الأوطان ولا تقصير مهما كانت الأعذار، حبٌ طاهر نقي غيرُ مشروط يسكنُ خواطرنا ويقيم، هو أكبرُ بكثير من كل الشعارات التي قد نسمعها بين حينٍ وحين ونرددها في المحافل والمناسبات، تصبح الشعارات سرابًا إن لم تترجم إلى أفعال ومواقف.
اليوم وبمشاعر مليئة بالحب نحتفلُ بذكرى العيد الوطني المجيد، وتولي سيدي جلالة الملك المفدى أطال الله في عمره مقاليد الحكم لمملكتنا الغالية، نشهدُ في هذه الغمرة من البهجة ما وصلت إليه مملكتنا من تنمية شاملة وسير متزن متأنٍ نحو النماء الراسخ. قضايا متعددة ومختلفة أثبتت بالتجربة قدرتنا العالية في التعامل معها، ولأنها كانت كذلك.. واجهناها بجدارتنا المعهودة وعزيمتنا المشهودة التي استمديناها من مجد الماضين العريق، فلم يكن الطريق سهلاً أبداً، ولم نكن ضعفاء يوماً في بناء الوطن، وعلى هذا يشهد التاريخ؛ فنحنُ من غاص عميقا إلى ظلمات البحور، على سفن من خشب تسيّرها الأشرعة، لم نخشَ عواصف الشتاء القارس، ولا وحشة الليل الدامس، نمضي إلى حيثُ مواطن اللؤلؤ هناك في عمق البحر بجد وعزم دون خوف ولا تراجع، ونعودُ بعدها إلى أرض الخلود؛ أرض “دلمون” حاملين الغنائم والمسرات، رافعين راية الإنجاز المشرِّف.. إنه نتاج غرس أجدادنا الذين سبقونا، لقد زرعوا أنبل القيم والعادات التي احتضنتها رمال بلادي فأثمرت مجدا تليدا ننعم به ونفاخر.
مسيرةُ العطاء والمضي قُدُمًا في درب المجد استمرت بعدها، وجاء ميثاق العمل الوطني في أجمل حُلة بهية، ليزين صدر الوطن بسمو المبادئ الإنسانية التي رسّخت ركائز المواطنة في قلوبنا، وعزّزت الإرث التاريخي الأصيل في وجداننا. ماضون بخطى ثابتة إلى الأمام في ظل سيدي جلالة الملك المفدى وسيدي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، ماضون بعون الله نحو مزيد من الإنجاز ونحو مزيد من البناء، وكل عام ووطننا الغالي وقيادتنا الرشيدة وشعبنا الأبي في أمن وأمان وتطور، وعيدي يا بلادي.

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية