+A
A-

مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي يعقد اجتماعه الدوري الأول لهذا العام

عقد مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي اجتماعه الدوري الأول لهذا العام برئاسة معالي الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة، وبحضور نائبي الرئيس وأعضاء المجلس والأمين العام، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.


وفي مستهل الجلسة، رفع رئيس المجلس أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، وإلى ‏صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى ‏رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، بمناسبة ذكرى تأسيس قوة الحرس الوطني الذي يُصادف 7 يناير من كل عام، وبمناسبة اليوم الدبلوماسي لمملكة البحرين الذي يُصادف يوم 14 يناير من كل عام.


ورحب معاليه بالسيد عبدالوهاب بن يوسف الحواج بمناسبة نيله الثقة الملكية بتعيينه نائبًا لرئيس مجلس أمناء المركز، والشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة بمناسبة نيله الثقة الملكية بتعيينه أمينًا عاماً للمركز، معرباً عن تفاؤله بما سيحققه المركز من إنجازات تساهم في تعزيز جهود المملكة في نشر قيم التسامح والتعايش السلمي عالمياً.


وناقش المجلس الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، واتخذ في شأنها القرارات اللازمة، اذ استعرض المجلس مشروع التعديلات على اللائحة الداخلية للمركز، حيث تم اعتماد المشروع وإقراره، كما تم اعتماد مقترح إنشاء هيئة المكتب المنبثقة عن مجلس الأمناء، بهدف متابعة تنفيذ قرارات المجلس وتسيير أعماله.


واستعرض المجلس إنجازات السنة الماضية، كما ناقش عددا من البرامج والمشاريع المقترحة في مجالات عمل المركز.