+A
A-

متطوعو مقبرة الدراز يتدخلون في خصوصيات أهل المتوفى

معاناة‭ ‬مع‭ ‬الروائح‭ ‬الكريهة‭ ‬والحشرات‭ ‬ورفض‭ ‬بناء‭ ‬حمامات

بعض‭ ‬المتطوعين‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬أهلية‭ ‬ومعرفة‭ ‬بكيفية‭ ‬التغسيل‭ ‬والتكفين

يحذرون‭ ‬من‭ ‬تجاوزهم‭ ‬ومن‭ ‬يتجاوزهم‭ ‬سيكون‭ ‬مصيره‭ ‬التشهير‭ ‬بأنه‭ ‬لا‭ ‬شرعية‭ ‬له

 

في‭ ‬هذه‭ ‬الرسالة،‭ ‬يطرح‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أهالي‭ ‬الدراز‭ ‬ملاحظات‭ ‬ومقترحات‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬لتطوير‭ ‬مقبرة‭ ‬الدراز،‭ ‬فهذه‭ ‬المقبرة‭ ‬لم‭ ‬تشهد‭ ‬أي‭ ‬تحسين‭ ‬في‭ ‬مرافقها‭ ‬وخدماتها،‭ ‬ومع‭ ‬أن‭ ‬إدارة‭ ‬الأوقاف‭ ‬الجعفرية‭ ‬لا‭ ‬تمانع‭ ‬من‭ ‬تطويرها،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬المتطوعين‭ ‬يقفون‭ ‬حاجزًا‭ ‬دون‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬بدء‭ ‬خطوات‭ ‬التطوير‭ ‬وهنا‭ ‬يلزم‭ ‬أن‭ ‬نتحرك‭ ‬لإيصال‭ ‬فكرة‭ ‬عن‭ ‬أوضاع‭ ‬المقبرة‭ ‬للمسؤولين‭.‬

وبدايةً‭ ‬نود‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬مرافق‭ ‬المقبرة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬كلفة‭ ‬مالية،‭ ‬وهناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المتبرعين‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬تغطية‭ ‬متطلبات‭ ‬تطوير‭ ‬المرافق،‭ ‬ولا‭ ‬ندري‭ ‬لماذا‭ ‬يقف‭ ‬بعض‭ ‬المتطوعين‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬المقبرة‭ ‬حائلًا‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬إنجاز،‭ ‬بل‭ ‬الأكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يتبرع‭ ‬من‭ ‬الناس،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬نتائج‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬التطوير‭ ‬خلف‭ ‬هذا‭ ‬التبرع‭ ‬وهذه‭ ‬المساهمات،‭ ‬والأعجب‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬المتطوعين‭ ‬يعلنون‭ ‬بأن‭ ‬لديهم‭ ‬ولاية‭ ‬شرعية‭ ‬حتى‭ ‬الأوقاف‭ ‬الجعفرية‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تتخطاها‭!‬

إننا‭ ‬كأهالي‭ ‬واجهنا‭ ‬عدة‭ ‬مواقف‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬أولئك‭ ‬المتطوعين‭ ‬الذين‭ ‬يرفضون‭ ‬إنشاء‭ ‬مصرف‭ ‬للمياه؛‭ ‬وذلك‭ ‬لوجود‭ ‬بعض‭ ‬المنشآت‭ ‬والورش‭ ‬القريبة‭ ‬تتسرب‭ ‬مياهها‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬وتنشر‭ ‬الروائح‭ ‬الكريهة‭ ‬والحشرات،‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬ندري‭ ‬لماذا‭ ‬يرفض‭ ‬أولئك‭ ‬بناء‭ ‬دورات‭ ‬مياه‭ ‬عمومية‭ ‬صحية‭ ‬تخدم‭ ‬رواد‭ ‬المقبرة،‭ ‬بل‭ ‬ويرفضون‭ ‬إقامة‭ ‬استراحة‭ ‬للنساء‭ ‬ويتدخلون‭ ‬في‭ ‬خصوصيات‭ ‬أهل‭ ‬المتوفي‭ ‬ليفرضوا‭ ‬عليهم‭ ‬من‭ ‬سيقوم‭ ‬بالتغسيل‭ ‬والصلاة‭ ‬ويختارون‭ ‬وقت‭ ‬الدفن‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬يرونه،‭ ‬فهل‭ ‬هذا‭ ‬مقبول؟

وقد‭ ‬اعترض‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأهالي‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬المتطوعين‭ ‬الذين‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬أهلية‭ ‬ومعرفة‭ ‬بكيفية‭ ‬التغسيل‭ ‬والتكفين،‭ ‬بل‭ ‬وحتى‭ ‬الطهارة‭ ‬لعدم‭ ‬تعلمهم‭ ‬الأحكام‭ ‬الشرعية‭ ‬وكأن‭ ‬الموضوع‭ ‬هو‭ ‬القيام‭ ‬بالعمل‭ ‬بطريقة‭ ‬“حزبية‭ ‬وعشائرية”،‭ ‬ولو‭ ‬سألنا‭ ‬لماذا‭ ‬لا‭ ‬تتدخل‭ ‬شخصيات‭ ‬المنطقة‭ ‬وعلمائها؟‭ ‬والسبب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المتطوعين‭ ‬لا‭ ‬يحسنون‭ ‬الحديث‭ ‬والتصرف‭ ‬باحترام‭ ‬أمام‭ ‬الآخرين‭.‬

على‭ ‬أية‭ ‬حال،‭ ‬فهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المتبرعين‭ ‬والمحسنين‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬لعمل‭ ‬مقبرة‭ ‬نموذجية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الشكل‭ ‬العام‭ ‬والخدمات،‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬تدخل‭ ‬جهة‭ ‬رسمية‭ ‬كالأوقاف‭ ‬الجعفرية؛‭ ‬لإنهاء‭ ‬مرحلة‭ ‬إهمال‭ ‬المقبرة‭ ‬لأن‭ ‬كل‭ ‬المشكلة‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬تقول‭ ‬إن‭ ‬لديها‭ ‬ولاية‭ ‬شرعية‭ ‬ولا‭ ‬يحق‭ ‬حتى‭ ‬للأوقاف‭ ‬الجعفرية‭ ‬التدخل،‭ ‬بل‭ ‬ويحذرون‭ ‬من‭ ‬تجاوزهم‭ ‬ومن‭ ‬يتجاوزهم‭ ‬سيكون‭ ‬مصيره‭ ‬التشهير‭ ‬بأنه‭ ‬لا‭ ‬شرعية‭ ‬له،‭ ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬يصدق‭ ‬هذا‭ ‬الكلام،‭ ‬والنتيجة،‭ ‬سوء‭ ‬مرافق‭ ‬المقبرة،‭ ‬فهل‭ ‬لدى‭ ‬الأوقاف‭ ‬الجعفرية‭ ‬فكرة‭ ‬لحل‭ ‬الموضوع؟