العدد 4897
السبت 12 مارس 2022
وقفتان مع معالي وزير الداخلية
السبت 12 مارس 2022

في هذا الحيز اليسير، وددت التطرق إلى تصريحين مهمين للغاية لمعالي وزير الداخلية الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وأرى فيهما جوانب مهمة من ناحية استراتيجية الوزارة في توطيد التعاون خليجيًا وإقليميًا وعالميًا.
الوقفة الأولى تتمثل في تلبية دعوة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية الشقيقة لحضور معرض الدفاع العالمي الذي أقامته قبل أيام بمشاركة أكثر من 590 جهة عرض من 42 دولة، و100 وفد من 70 دولة.
حدث بهذا الحجم لا شك أنه مهم، وهذا ما يتفق عليه الجميع، إلا أن معالي الوزير أومأ إلى أهمية “توطين هذه الصناعات”، وبالطبع، يدرك معاليه أن الصناعات الدفاعية والأمنية بكل ما تشهده من تطور تقني ترفع درجة اهتمام دول الخليج العربي بما يتوافر لديها من إمكانيات لدخول هذه الصناعة، ولدينا تجربتان في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التصنيع العسكري، فهذا القطاع بلا ريب قطاع مهم للاستثمار والتنويع الاقتصادي، وهنا تكمن أهمية “التوطين”، كما أشار معالي الوزير.
الوقفة الثانية هي اللقاء الذي جمع معالي الوزير مع نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط دانا سترول، فعلاوة على الشراكة الاستراتيجية بين البحرين وأميركا والتي جسدتها حديثًا زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، فإنه من الواضح تنامي دور مملكة البحرين في حماية الأمن الإقليمي، لاسيما على صعيد مكافحة الإرهاب والتعاون في مجال السلامة البحرية وتبادل الخبرات، كل ذلك يعني تقدير دور بلادنا في مواجهة التحديات الأمنية إقليميًا ودوليًا، وهذا نتاج عمل متقدم المستوى على مدى سنوات أولته القيادة الكريمة كل دعم واهتمام ليحقق هذه النتائج.
هناك الكثير من الخطط والعمل الدؤوب وتراكم الخبرة، يتجلى فيها التحول الكبير لوزارة الداخلية لتكون محورية الإنجاز أمنيًا وتنمويًا، وخلاصة القول اننا نثني على جهود معالي الوزير حفظه الله والعاملين بالوزارة في كل إداراتها، للخطوات التطويرية التي تؤكد مكانة البحرين العالمية.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .