العدد 4913
الإثنين 28 مارس 2022
جزء عزيز من الوطن
الإثنين 28 مارس 2022

تعتبر متلازمة داون حالة صحية تُصيب الأفراد جراء “اضطراب جيني”، وهو أمرٌ من الله سبحانه وتعالى، وتقدم الدول ومؤسساتها العامة والأهلية الرعاية والعناية لهم من رعاية صحية وتنظيم برامج تعليمية واجتماعية بما يصقل قدراتهم ويُنمي مهاراتهم، ليكونوا قادرين على الاندماج الفعلي مع المجتمع، وقد خصصت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوما من مارس لمتلازمة داون بموجب القرار (149/66) في ديسمبر 2011م.
وتعمل المجتمعات ومؤسساتها والأسرة على رعاية أشخاص المتلازمة لتتحقق لهم المساواة والمشاركة مع الآخرين ــ كما نصت “اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة” وغيرها من القرارات الأممية بهذا الشأن، والاحتفاء السنوي بهم يهدف لتثقيف المجتمعات ورفع وعيها بمشاكل هذه الفئة والاهتمام بهم لتهيئتهم للاندماج بالمجتمع، وذلك لا يعني في هذا اليوم فقط، إنما اهتمام ورعاية وعناية مستدامة لا تنقطع، حيث يمكنهم التعايش مع مجتمعهم بشكل مريح مع توفير ما يلزمهم من التعليم والصحة والعمل كجزء لا يتجزأ من حقوقهم الإنسانية، لذا لا يمكن استبعادهم أو الاستغناء عنهم، مع دعمهم واحترامهم ورعاية حقوقهم في جميع مناحي الحياة لنعيش معهم في مجتمع يضمن العدالة والمساواة لجميع أفراده.
وقد منحت البحرين المصابين بمتلازمة داون المساواة مع الآخرين، فوفرت لهم التعليم والرعاية الصحية والعمل وسُبل العيش الكريم والمشاركة في الحياة العامة، ووضعت الدولة المؤسسات الراعية لهم تحت مظلة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومنحتهم فرصًا متساوية في سوق العمل بعد تأهيلهم وتدريبهم بما يتناسب مع قدراتهم، كما تم دمج طلبة المتلازمة في صفوف التعليم بجميع المحافظات، وتم إشراكهم في برامج رعاية الطلبة الموهوبين، بجانب تخصيص البعثات الدراسية لهم، ووفرت الدولة لهم خدمات صحية ووقائية وعلاجية، وتم تأهيل البعض منهم بمختلف الرياضات وتدريبهم وإشراكهم في البطولات المحلية والخارجية.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .