العدد 4920
الإثنين 04 أبريل 2022
رمضانُ الجوع والعطش
الإثنين 04 أبريل 2022

لا يُعبدُ اللهُ في شهر، ولا تُطلبُ منه الرحمة والمغفرة والعتق من النار في ثلاثين يوماً؛ فالعامُ اثنا عشرَ شهراً، يُعبدُ فيه الخالق ثلاث مئةٍ وخمسة وستينَ يوماً وربعَ اليوم، لا نفاقَ مع الله، وهو يعلم خائنةَ الأنفس وما تحوي الصدور، لِمَ نقضي أيامَ شهر الله المبارك جوعى ظمآ ونحن لا نستشعرُ القربَ من الله، ولا نُدركُ فلسفةَ الصوم وأهدافه.

نحن نصوم كل عام تماشياً مع العادةِ والقانون والتشريع ليس إلا، قد تزعجُ البعض هذه الصراحة، لكنها منتهى الراحة، أن نُقيِّمَ أعمالنا، فنجتنب السيءَ منها ونسمو بأرواحنا في شهر العبادة والطاعة، فلمْ يخلقنا المولى عز وجل عبثاً، بل أنشأنا وهو في غيرِ حاجةٍ لنا، ليتفضل علينا بالخلق، وغاية خلقنا الوصول لمقام العبودية، ولا يتأتى ذلك إلا بالتسليم التام لأوامرِ الله جلَّ وعلا ونواهيه. في شهر رمضان المبارك تتجلى أرقى مصاديق العبودية لله، حين يمتنعُ الصائمُ عن الطعام والشراب طاعةً لله، ولأنه أعلى من الطعام والشراب، ويمتنعُ عن الفواحش لأنه أرقى من الغريزة، في رمضان تتجلى قيمةُ العبد عند نفسه، فهو ما خُلِقَ إلا ليعبدَ الله "ولذلك خلقهم".

عزيزي الصائم، كل عام وأنت بخير. اِحمد الله على أنْ منحك فرصة أخرى لتصومَ شهره الفضيل وتقومَ لياليه، فلا تكنْ حصتُكَ منه الجوعَ والعطش. أغلق مدن أحقادكَ واطرق أبوابَ الرحمة والمودة، وارحمْ القريب وود البعيد، في هذا الشهر الكريم، أعد ترتيبَ نفسك، لملم بقاياك المبعثرة، اقترب من أحلامكَ البعيدة، اكتشف مواطن الخير في داخلك، واهزم نفسك الأمارة بالسوء. في رمضان جاهد نفسك، واغسل قلبك قبل جسدك ولسانك قبل يديك وتجنب كل ما يؤدي لإفسادِ صيامك.. سارعْ للخيرات وتجنب الموبقات، واخف أمرَ يمينكَ عن يسـارك، ولا تُفطر على لحم أخيكَ ميْتاً بالغيبة، في هذا الشهر، اِحذر الظنَ السيءَ أو الإساءة لأولئك الذين دمّروا شيئاً جميلاً فيك وإياكَ والظلم؛ فالظلمُ ظلماتٌ يوم القيامة.

في رمضان اكتب رسالة اعتذار مختصرة لأولئك الذين ينامونَ في ضميرك ويُقلقونَ نومكَ ويغرسون خناجرهم في أحشاء ذاكرتك لأنك ذات يوم سببت لهم بعض الألم. افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح واطرقْ الأبوابَ المغلقة بينك وبين البعض وضع باقات زهورك على عتباتِ قلوبهم. افقد ذاكرتك الحزينة، وانسَ طعنات الغدر في ظهرك ولا تُحصِ عدد الهزائم، ولا تسجن نفسكَ في زنزانة الألم ولا تجلد نفسك بسياطِ الندم، واغفر للذين خذلوك وضيعوك والذين شوهوك واغتابوك وأكلوا لحمكَ ميْتاً ولم تشفع لك لديهم سنواتُ الحي الجميل.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية