العدد 4924
الجمعة 08 أبريل 2022
“المواطنة” في التعليم
الجمعة 08 أبريل 2022

تسعى وزارة التربية والتعليم إلى تنفيذ مبادراتها ضمن الخطة الوطنية “بحريننا” في ظل الظروف الصحية التي يعيشها العالم، وعددها (13) مبادرة، ومبادرات أخرى كجهة متعاونة مع مختلف المؤسسات، ويستفيد من هذه المبادرات أكثر من (246) ألف طالب في المدارس العامة والخاصة، وتشمل “تطوير المناهج الدراسية، تأليف وتطوير الكُتب الدراسية، إنتاج المواد التعليمية الرقمية، تعزيز القيم في المحتوى التعليمي والرقمي، توظيف استراتيجيات التعليم والتعلم ومختلف أساليب التقويم ومقررات المواطنة وحقوق الإنسان”.


يَرمي التعليم من أجل المواطنة إلى تمكين المُتعلمين من الاضطلاع بأدوار فعالة محليًا وعالميًا، وبناء مجتمعات أكثر سلامًا وتسامحًا وأمنًا، وتشير منظمة اليونسكو إلى أن “التعليم من أجل المواطنة يستند إلى ثلاثة مجالات تخص التعليم المعرفي والاجتماعي والسلوكي، وتشمل، المعارف ومهارات التفكير، القيم والسلوكيات والمهارات الاجتماعية، التصرف والأداء والتطبيق العملي والالتزام”، وترتبط هذه المجالات فيما بينها وتندمج في العملية التعليمية، وتستند على الهدف “الرابع والسابع” من أهداف التنمية المستدامة بشأن التعليم حتى عام 2030م.


وتهدف تربية المواطنة الحقة إلى بناء إحساس بالانتماء للوطن والإنسانية، وبث روح مواجهة التحديات وحل الأزمات، وأن يصبح المتعلمون فاعلين في المجتمع والعالم الذي يسوده السلام الشامل، وأن يساهموا في تطوير مؤهلاتهم العلمية وصقل مهاراتهم العملية، والعيش في مجتمعات تسودها العدالة والمساواة، وبالتعاون في حل المشكلات التي تواجه البشرية من سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وبيئية ومناخية.


ويتطلب تعليم المواطنة كُتبا ذات محتويات وطنية وقومية وعالمية يستطيع أن يتعلم منها الطلبة معنى المواطنة والإلمام بها من حيث “المفهوم والحقوق والواجبات” ليكونوا قادرين على الحياة في مجتمع آمن يتمتع بحرية الرأي والتعبير، وأن يعيشوا متحررين من التعصب والتمييز والكراهية، وأن ينهجوا منهجا علميًا في التفكير ويؤمنوا بمبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون العادل، وأن يتعايشوا مع الآخر سياسيًا ودينيًا وعِرقيًا، كما يتطلب مُعلمين ذات ثقافة وطنية وقومية يؤمنون بالمواطنة وأهدافها، ويتمتعون بانتماء حقيقي لبلادهم، ويمتلكون مؤهلات أكاديمية وحقوقية في المواطنة.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .