العدد 4931
الجمعة 15 أبريل 2022
تأكيد وزير الداخلية مراجعة الإجراءات
الجمعة 15 أبريل 2022

في الواقع، كثيرة هي المواقف والحوادث التي شاهدنا فيها الكفاءة العالية لفرق الدفاع المدني، وتلك الكفاءة والاقتدار والجاهزية تدل على تأهيل عال جدًا لرجال الدفاع المدني وجميع العاملين في هذا القطاع، بدءًا بتلقي البلاغات حتى تلبيتها إلى إجراء التحقيقات وإصدار النتائج بدقة، وبفضل من الله وجهود معالي وزير الداخلية الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة حفظه الله، فإن البحرين من الدول التي نجحت في إعداد المصفوفة الوطنية للمخاطر ووضع التوصيف لها وآلية التعامل معها، ولكن، على الرغم من كل هذا المستوى، فإن معالي الوزير أكد في زيارته قبل أيام للإدارة العامة للدفاع المدني أهمية مراجعة الإجراءات بشكل دوري، لماذا؟


وضعت هذا التساؤل لأهمية قطاع الدفاع المدني الذي لمسنا خلال عقود من الزمن اهتمام أبناء البحرين بالانضمام له، ولمسنا أيضًا حالة التعاون بين رجال الدفاع المدني والمواطنين، وهي حالة نفخر بها، ليعمل الجميع تحت إشراف الدفاع المدني في حال وقوع حدث كبير لا قدر الله، فالمجتمع البحريني يسارع إلى أن يصبح في صفوف الدفاع المدني لتقديم ما يمكن في حال استدعى الأمر، ولأن البحرين تعتبر من الدول المتقدمة في إعداد الخطط والبرامج لمواجهة الأزمات والكوارث، ووجود نظام تبليغ واستجابة واتصال، يأتي اهتمام معالي الوزير بمراجعة الإجراءات من وجهة نظري، من باب إضافة الإنجاز على الإنجاز، فأي مجال أو قطاع يشهد تطورًا سريعًا، لا يجب أن يبقى عند درجة التقدم التي وصل إليها، بل يضيف إليها المزيد.


ولو عدنا إلى التصريح الصحافي الذي أعقب الزيارة فإن الوزير ينظر بحرص كبير إلى تعزيز التدابير الوقائية للحماية المدنية والوقوف على مستوى الاستعداد والجاهزية لمواجهة أية مخاطر محتملة يمكن أن تنجم عن الكوارث والحالات الطارئة، وقياس وتقييم مدى سرعة الاستجابة والوقوف على الإجراءات والتجهيزات والتأكد من فاعلية الخطط الموضوعة.


من حسن الطالع، أن شكر وتقدير معالي الوزير لجهود الدفاع المدني تمثل مشاعر وتقدير وشكر كل المواطنين والمقيمين، وهم يستحقون الثناء في الحقيقة، فهذا الجهاز والعاملون فيه بلغوا مرتبة احترافية هدفها حماية الأرواح والممتلكات، علاوة على تطوير أسطول الدفاع المدني وتزويده بأحدث الآليات والتقنيات التي تتطلبها المرحلة المقبلة كما أشار معالي الوزير، والأثر واضح حيث نرى اليوم الكثير من منظمات المجتمع المدني في برامج مشتركة عبر الدورات والمحاضرات والتدريب لرفع المهارات والمعارف في المجتمع والهدف حماية الجميع، فلهم منا كل الشكر والتقدير والامتنان.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .