العدد 4962
الإثنين 16 مايو 2022
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... العظماء لا يرحلون
الإثنين 16 مايو 2022

إنا لله وإنا إليه راجعون، إن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن على فراق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى راضيا محتسبا بإذن الله تعالى، وأمام هذا المصاب الجلل، نتقدم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وعموم الشعب الإماراتي الشقيق، بأحر التعازي، متضرعين إلى الله عز وجل أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته ومغفرته، وأن يلهمكم الصبر والسلوان.
قلناها ونقولها العظماء لا يرحلون، فالراحل الكبير، وإن غاب عن أعيننا إنما هو باق بكل إسهاماته وأعماله ومواقفه، فعلا هو خسارة لدولة الإمارات العربية المتحدة والأمتين العربية والإسلامية، كيف لا يكون خسارة وهو الذي بنى الدولة مع مؤسسها طيب الله ثراه سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث بنيت على الحكمة والمحبة والإخلاص والخير، كانت وستستمر بإذن الله في تطور وازدهار ملحوظ، وستبقى الإمارات أرض الخير والسلام والانفتاح والتعايش والتآخي والتسامح في ظل قيادة الدولة.
لقد استطاعت قيادتها استكمال البناء بكل تفان بفضل الله وبفضل أبناء دولة الإمارات وحكامها المخلصين، لتبقى راية هذا البلد خفاقة، تعمل بثبات وحكمة فتنجز وتبهر العالم بنجاحاتها مستكملة مسيرة النهوض والتطور والتقدم الذي استمرت فيه على مدار العقود والأعوام الماضية، وها هي الإمارات تحتل اليوم مراكز عالمية متقدمة في العديد من المجالات، تضاهي أهم دول العالم.
اللهم ارحم الشيخ خليفة بن زايد واغفر له وأسكنه فسيح جناتك وجميع موتى المسلمين، وكل التعازي لأهلنا الغالين في الإمارات الحبيبة قيادة وشعبا.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .