العدد 4966
الجمعة 20 مايو 2022
لقاء جلالة الملك وسمو ولي العهد... المشروعات التنموية أعلى أولوية
الجمعة 20 مايو 2022

نستبشر الخير في بحريننا الكريمة حينما تتواصل مشروعات التنمية بلا حدود، وحينما تابعنا لقاء صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى مع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله ورعاهما يوم الأربعاء في قصر القضيبية العامر، وما سعدنا به كمواطنين من متابعة الخطط والبرامج والمشروعات التنموية والتطويرية التي تنفذها الحكومة في مختلف القطاعات، فكل ذلك يؤكد اهتمام القيادة بوضع مشروعات التنمية والتطوير في أعلى قائمة الأولويات.
هناك في الواقع ديناميكية فعالة تتمحور عليها عدة اتجاهات، منها تطوير العمل الحكومي، واعتماد المبادرات القيمة لتحسين الخدمات للمواطن والمقيم وتعزيز جودتها، بالإضافة إلى توسعة المشروعات التي تخلق فرص العمل لأبناء البلد، وحين نقرأ تفاصيل اللقاء كما نشرتها الصحافة المحلية، فإن جلالة العاهل وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما تابعا ما تم إنجازه ضمن الإطار الموحد للمشاريع الحكومية ذات الأولوية، وفي تقديري، فإن تعدد مشروعات البنية التحتية وتوزيعها على المحافظات الأربع ومنها مشاريع كبرى ذات موازنات عالية، كلها ستكلل بالنجاح بعون الله لطالما أن المسؤولين كل في قطاعه، والمجالس البلدية وأمانة العاصمة والمحافظات والأجهزة المعنية تعمل وتتابع وتنجز، بل وتضع طلبات ومقترحات وشكاوى المواطنين موضع الاهتمام والمتابعة، وفي هذا الصدد أطرح مثالًا واقعيًّا يستحق التقدير والإشادة.
ذلك المثال يؤكد أن هناك متابعة من جانب وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لمعاناة المواطنين أو المستثمرين، فقد أوصلت للوزير المهندس عصام عبدالله خلف شكوى مستثمرين في منطقة سلماباد الصناعية تتعلق بتضررهم من بعض الأعمال الإنشائية وحاجتهم الملحة لتحقيق انسيابية تسمح لعملائهم بالوصول إليهم بكل سهولة ويسر، والحق يقال، إن الاستجابة والمبادرة كانت سريعة للغاية، حتى أن الوكيل المساعد للخدمات الفنية بالوزارة المهندس كاظم عبداللطيف وفريق عمله تابع مشكورًا العمل ميدانيًّا حتى إنجازه.. هذا المثال أسوقه للدلالة على أن المسارعة في التجاوب لحل معاناة الناس، مواطنين أو مقيمين أو مستثمرين، وتذليل الصعاب، يمثل صورة حقيقية لعدم إهمال أية جزئية في مناطق المشروعات الخدمية والاستثمارية، فلهم منا كل الشكر والتقدير.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية