العدد 4967
السبت 21 مايو 2022
إجازة الطلبة الصيفية على الأبواب
السبت 21 مايو 2022

عندما تقترب العطلة الصيفية للطلبة الذين ينتظرونها بلهفة وشوق، يبدأ الحديث لدى الكثير من أولياء الأمور عن كيفية استغلال هذه الفترة الزمنية الطويلة نسبيا، والعمل على اتباع الأسلوب الأمثل والمفيد لأبنائهم وصقل مواهبهم وهواياتهم وتنمية أفكارهم ومهاراتهم ورغباتهم ومساعدتهم على تفريغ طاقتهم بما يعود عليهم بالنفع في بناء شخصياتهم.
هنا نتكلم تحديدا عن الأسر البحرينية محدودة الدخل، والتي ليس باستطاعتها المادية السفر خارج البلاد أو إدخال أبنائهم الأندية الصيفية بسبب الرسوم، فيخلق هذا الوضع الكثير من “السنداره والقثة” والقلق الدائم طيلة فترة الإجازة، فبدلا من أن تكون إجازة صيفية للراحة والاستفادة القصوى منها ومساحة للتغيير والاستمتاع، تصبح إجازة مزعجة “وأمحاتات” عند السواد الأعظم من أهالي الطلبة.
نود هنا التركيز على أمر مهم جدا ينبغي الاهتمام به، ألا وهو مشاهدة الأطفال والناشئة وهم يتسكعون في الشوارع والطرقات “ومن دجه لدجه ومن عاير لعاير، ما يدرون وين يطقون راسهم” خلال ساعات الليل الطويلة، وتمتد تلك الفوضى التي نشهدها كل عام في مثل هذه الفترة لشروق الشمس، ثم يتجهون لمنازلهم للنوم، والكثير من الأهالي في غفلة عن متابعة سلوكيات أبنائهم وكيفية قضاء أوقاتهم، وهكذا تسير الأمور خلال فترة الإجازة.
في الآن نفسه نحن نعيش في وقت لم يعد مطمئنا، وعلينا عدم ترك الحبل “جذي مهيه” دون متابعة ورقابة مستمرة وسؤال دائم عن أبنائنا، فهناك “أذياب أملبسه أثياب” تبحث لها عن فرائس سهلة لاصطيادها وإغرائها لتعاطي المخدرات بأشكالها المختلفة أو أمور أخرى مخلة بالآداب والسلوكيات المرفوضة.
هدفنا اليقظة والمحافظة على هذه الفئات العمرية من الضياع، وأن لا نرى أبناء البحرين وقد تعرضوا لأية مخاطر، أملنا أيضا أن يقضي الطلبة إجازتهم الصيفية بعيدا عن المشاكل، وأن يعودوا مرة أخرى لمواصلة دراستهم وهم في كامل صحتهم وحيويتهم ونشاطهم. وعساكم عالقوة.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .