العدد 4969
الإثنين 23 مايو 2022
امنحوهم مزيدا من الوقت لترتيب أمورهم العائلية
الإثنين 23 مايو 2022

هناك بعض الأشقاء العرب الذين يشتغلون في عدد من الجهات الرسمية، لا نحتاج إلى التحدث عن مواقفهم المشرفة تجاه البحرين جملة وتفصيلا، فقد كانوا سباقين في التحليق في سماء خدمة الوطن طوال سنوات كثيرة قد تمتد لـ 17 وربما 20 عاما وأكثر، اشتغلوا بذمة وضمير وقاموا بخطوات رائدة في مجالات وميادين أعمالهم، وكانوا شركاء حقيقيين في مسيرة التنمية، بل كان بعضهم في الصفوف الأمامية ولم يدخر الوقت والجهد بما يخدم أهداف الوطن، وبفضل إخلاصهم وعطائهم وتفانيهم إلى جانب إخوانهم المواطنين، تجاوزنا الكثير من التحديات.
بعض هؤلاء الأشقاء العرب الذين كانوا مخلصين لهذا الوطن الغالي وشعبه، يحتاجون من الجهات الرسمية ذات العلاقة مراعاة ظروفهم ودراستها على الوجه الأكمل قبل مغادرتهم البحرين، حيث انتهاء عقد العمل، فبعضهم يحتاج إلى مزيد من الوقت لترتيب أموره العائلية وشؤونه العامة، خصوصا إذا كان مقيما منذ سنوات طويلة، ولاشك أن منحهم مزيدا من الوقت سيتيح لهم ولعوائلهم رسم الاتجاهات والخطط الجديدة للمستقبل، وتحصينهم بالضمانات التي تكفل استقرار أمورهم بالشكل الأمثل.
نحن لا نتحدث عن رفق وعطف ومواساة، لكن نتحدث عن منحهم مزيدا من الوقت لترتيب أمورهم قبل المغادرة كنوع من الجزاء الأوفى نظير جهودهم وتفانيهم في خدمة الوطن، إذ من الصعب جدا أن نقول لهم بهدوء وسكينة “مشكورين ومع السلامة” ونحدد لهم فترة بسيطة للغاية للمغادرة، ومن يعلم بظروفهم وما يعترضهم من عقبات لهم وللأسرة.
الثابت أن الإنسان في حياته اليومية تحركه مجموعة من الاحتياجات التي يسعى إلى إشباعها حتى تنتظم حياته وتستقر، فما بالنا بشخص استقر وتعود لسنوات طويلة على نمط معين من الحياة، ثم نطالبه أن يغير نمط حياته والخارطة بأكملها في مدة قصيرة جدا دون أن نحلل وندرس الحالة ونحسب الاحتمالات وتقدير المواقف.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .