العدد 4969
الإثنين 23 مايو 2022
بين المطرقة والسندان.. ارتقوا
الإثنين 23 مايو 2022

حاولت مرارًا عدم الخوض في موضوع “مطرقة” رئيس مجلس الشورى التي أحدثت ضجة، فأحيانًا عدم التطرق لهذه المواضيع أهم ألف مرة من الحديث عنها، فقد أصبح المواطن بين المطرقة والسندان، فبعد أن شغل النواب بهذا الملف “المهم والحساس” الذي يلامس هموم المواطن، ترك الناس كل همومهم وأولوياتهم المعيشية والاجتماعية لترقب نتائج لجنة التحقيق الإداري حول اختفاء المطرقة! فهل يعقل أن قضية ضياع المطرقة تستحق كل هذا التضخيم والتهويل؟! هل تودون أن تكونوا أضحوكة محليا وخليجيا وعربيا وحتى دوليا، وهل وهل وهل؟ أفيدونا أفادكم الله! لا أدري متى سنتعلم فن الإدارة الحكيمة في تسيير أعمالنا والاستغلال الأمثل لوسائل الإعلام المختلفة.
تكلمنا مرارًا وتكرارًا بأن الإعلام سلاح ذو حدين، إذا لم يستخدم بالطرق الصحيحة فإن النتائج ستكون سلبية، بل كارثية أحيانًا! فبعد أسبوع من واقعة المطرقة وبعد أن ساد الهدوء في الشارع ولم يصدق الناس أنهم نسوا أو حتى تناسوا هذه القضية “الشائكة والمصيرية”، شاهدنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورة لعدد من النواب وهم يحملون كعكة على شكل مطرقة! وفي الواقع لم أجد مبررًا واحدًا لهؤلاء النواب من هكذا تصرف لا يعكس صورة مملكتنا الغالية، فكيف سمحتم لأنفسكم بتداول هذه الصورة التي لم تخدمكم ولم تخدم أحدا البتة!
وبعد أن نشر موقع إخباري بحريني هذه الصورة قام أحد النواب الذين ظهروا في الصورة بالاتصال بهذا الموقع وطلب حذف الصورة بسبب عدم حصول الموقع على إذن رسمي منه، لأن المناسبة كانت خاصة وفي مكان خاص! يقول المثل “شر البلية ما يضحك”، فالصورة تسربت من مكان الاحتفال، فكان الأجدر التأكد من المصدر المجهول الذي سرب الصورة! كما أنه كان من الأولى عدم طلب كعكة بهذه الصورة التي لا تليق بمكانة رئيس مجلس الشورى، وأن تقوموا بالاعتذار لمعاليه.
ومن مبدأ معالجة الخطأ بالخطأ، شدد رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية في مجلس النواب في المؤتمر الصحافي الذي أقامه المجلس لرؤساء اللجان البرلمانية، على أهمية فقدان المطرقة، مشددًا على عدم الاستهانة بالأمر! وأكد أن اللجنة مازالت تباشر إجراءات فقدانها وفي انتظار تقريرها!
شخصيًا أراهنكم إذا رأى هذا التقرير النور! وبصراحة شديدة فإن المواطنين سيتنازلون عن معرفة نتائج هذا التقرير المرتقب!.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية