العدد 4975
الأحد 29 مايو 2022
أقلعوا عن تعاطي التبغ
الأحد 29 مايو 2022

يودي التبغ بحياة أكثر من 8 ملايين نسمة سنويا، من بينهم أكثر من 7 ملايين يتعاطونه بشكل مباشر، و1.2 مليون يتعرضون له من دون اختيارهم؛ وعليه فإن المسؤولية تقع على عاتق الحكومات لاتخاذ إجراءات حازمة لمعالجة كارثة التدخين وتداعياته الصحية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية الهائلة التي يتسبب بها.
مئات السموم التي ينفثها دخان التبغ في صدور المدمنين تبدأ بإتلاف الرئتين بحسب منظمة الصحة العالمية؛ فتوقف التقنيات الطبيعية التي تنقي الهواء في المجاري التنفسية، ما يسمح لهذه السموم بالوصول للرئتين بسهولة أكبر، فتقل كفاءة الرئة، وتنخفض القدرة على التنفس الصحيح بسبب التضخم الناشئ في الشعب الهوائية. هذا ليس كل الضرر، فالدمار الذي يعيثه التدخين في جسد المدخن يتعدى ذلك بكثير حين يصاب المدخنون بسرطان الرئة وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والسل الرئوي وأمراض القلب وتصلب الشرايين الذي يقود بهم إلى الوفاة في نهاية المطاف.
على الحكومات العمل بجدية للتنفيذ السريع لاتفاقية منظمة الصحة العالمية الاطارية بشأن مكافحة التبغ والحد من أضرار تعاطي التبغ بالتوقف عن استيراده كلما كان ذلك ممكنا، وزيادة الضرائب المفروضة على التبغ بشكل أكبر، ومنع التدخين في الأماكن العامة، وحظر بيع التبغ للقصر من الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة عشرة والسابعة عشرة، وزيادة الرقابة على مواقع بيع وشراء السجائر، كما ينبغي على الحكومات حظر الترويج والإعلان للتبغ وتعاطي النيكوتين، وتنشيط دور الإعلام المحلي والعالمي لمكافحة التدخين والحث على الإقلاع عنه وبيان مخاطره على الفرد والمجتمع من المدخنين وغير المدخنين. لم يفتْ الأوان بعد على المدخنين الذين قرروا الإقلاع عن تعاطي التبغ لإنقاذ أرواحهم وأرواح من حولهم. إن وظائف الرئة تتحسن في غضون أسبوعين من التوقف عن استهلاك التبغ، ما يعكس بعض الأضرار التي لحقتْ بها، وكلما أسرع المدخن بالإقلاع عن التدخين كلما قلت فرص الإصابة بأمراض الرئة المزمنة.
إن التدخين سبب رئيسي للإصابة بالاعتلالات الصحية، وانخفاض المناعة وتدني مستوى دخل الأسرة، وتلوث الهواء، واضطراب العلاقات الاجتماعية، والعنف الأسري والاجتماعي، واحتمال تفشي الجرائم كالسرقة والاعتداء الجسدي بغية حصول المدمنين على التبغ رغم الظروف والمخاطر.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .