العدد 4988
السبت 11 يونيو 2022
الأداء الذهبي لوزارة الداخلية
السبت 11 يونيو 2022


أكثر ما يحقق راحة المواطن حصوله على الخدمة المتطورة بكل سهولة ويسر، وهذه حقيقة، فلا يختلف اثنان على أن المواطن، بل والمقيم أيضًا، يلمس تطور الخدمات الإلكترونية في الكثير من المواقع في وزارات الدولة ومؤسساتها، فلم يعد الزمن يقبل الطوابير الطويلة والانتظار المتعب والإجراءات المعقدة.
وإذا جاء الحديث عن وزارة الداخلية، فهي واحدة من الجهات ذات الديناميكية في تقديم الخدمات المتنوعة، ولعلنا اليوم في هذا المقام وبعجالة، نتقدم بأجمل التهاني إلى معالي وزير الداخلية الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة على حصول مراكز الخدمة التابعة للوزارة على تصنيف "الفئة الذهبية"، وتكريمها من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.
إننا كمواطنين ومقيمين لا شك لدينا الكثير من المعاملات والمراجعات في مختلف إدارات وزارة الداخلية، والجميع يعلم أن بعض الإجراءات لها الكثير من المتطلبات كدورة مستندية، بحيث تتوافر كل الوثائق والأوراق المطلوبة، ولأن الزمن ليس زمن الورق، فقائمة المراكز التي تم الإعلان عن حصولها على الفئة الذهبية في وزارة الداخلية تستحق أن نهديها التهاني ونقدر جهود العاملين فيها جميعًا بلا استثناء، فنحن حين نزور تلك المراكز أو نرفع معاملاتنا "أونلاين" (والأونلاين موضع حديثنا)، نجد الإنجاز والمتابعة المريحة للمراجع، وهو في بيته أو مكتبه أو حتى في سيارته.
وحسبما تم الإعلان عنه فإن المراكز الفائزة هي: مركز شؤون الجنسية والجوازات والإقامة - فرع المحرق، مركز خدمات التخليص الجمركي - المنفذ البحري، شؤون الجمارك، مركز إدارة المعلومات الجنائية - فرع المجمع الأمني في المحرق، مركز شؤون الجنسية والجوازات والإقامة - فرع مدينة عيسى، مركز إدارة المعلومات الجنائية - فرع المحافظة الجنوبية، مركز الإدارة العامة للمرور - فرع المجمع الأمني في المحرق، ومركز هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية لخدمات بطاقة الهوية - فرع مجمع السيف في المحرق، وأعتقد أن القارئ الكريم سيتفق معي في أن تلك المراكز تستحق فعلًا هذا التصنيف الراقي المؤكد على تميز الأداء من خلال المعاملات التي أنجزت للمراجع. 
معالي الوزير اجتمع - كما قرأنا في الصحافة - مع عدد من مسؤولي الوزارة في اجتماع موسع خصص لاستعراض أداء مراكز الخدمة كخطوة تلت الحصول على تصنيف الفئة الذهبية في برنامج "تقييم" بدورته الثالثة، الجانب المهم هو أن الوزير وقيادات الوزارة مجمعون على تعزيز التنافسية والاستدامة لمنظومة الخدمات المقدمة، فالحصول على رتب تقييم الأداء مسؤولية أكبر لابتكار الأفكار الجديدة وليست حافزًا مهمًا فحسب. 
وهناك نقطة تلفت نظر المتابع، وهي أن معالي الوزير، مع تقديره وشكره للمراكز الفائزة، إلا أنه شدد على معالجة النواقص في بعض الإدارات بكل صراحة وشفافية وتنفيذ ملاحظات لجنة التقييم، ودون ريب، فإن العمل على معالجة جوانب القصور لا تقل مرتبة عن النجاح في الأداء المتميز، فهي حلقات تتصل مع بعضها البعض، والغاية تحقيق رضا العملاء من مواطنين ومقيمين.

 

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .