+A
A-

وكيل "أوتريڤين" ل "البلاد": توفير بخاخ الأنف في هذا الموعد

أكد شيرين غبران المدير العام لوكيل الشركة البريطانية المصنعة لبخاخات وقطور احتقان الأنف "أوتريڤين" المنقطعة من صيدليات المملكة منذ 15 يوماً، قرب توفير أولى كميات بخاخ أوتريڤين بمختلف أنواعه في يوم 9 يوليو المقبل، فيما سيتم توفير أكبر شحنة للبخاخات في مطلع شهر أغسطس المقبل، لتكون الكميات المتوفرة تكفي الصيدليات بصفة مستمرة لمدة 6 شهور قادمة.
وفي اتصال هاتفي لـ "البلاد" مع وكيل شركة بخاخات الأنف "أوتريڤين" أوضح غبران أسباب الشح الحاد في صيدليات المملكة، يعود لإرتفاع نسبة الشراء لمن يعاني من مشاكل الربو و أعراض تهيج الجيوب الأنفية والحساسية الموسمية، حمى القش، الرشح والزكام، في الأسابيع الثلاثة الماضية، بالتزامن مع موسم تقلبات الطقس وتطاير الغبار في الأسبوعين الماضيين، إضافة لنقص كميات البخاخ جراء نقص كميات الإنتاج من قبل المصنع بالمملكة المتحدة وقلة تصدير الكميات في الآونة الأخيرة من الشركة الأم، لافتاً إلى أن النقص الحاد حدث لأول مرة بالمملكة، حيث حرص الوكيل على زيادة استيراد كميات قطور وبخاخ أوتريڤين لضمان عدم النقص حتى نهاية شهر ديسمبر من العام الجاري، مؤكداً حرص الوكيل لعدم نقص البخاخات في الفترات المقبلة، حيث تم التواصل مع الشركة المصدرة في بريطانيا بضرورة رفع نسبة تصدير كميات البخاخات للبحرين.
إلى ذلك شهدت الصيدليات التجارية بالمملكة، اختفاء بخاخ احتقان الأنف أوتريڤين الذي يستخدم لعلاج أعراض احتقان الأنف مؤقتاً، وهو يحتوي على المادة الفعالة زايلوميتازولين التي تصنف ضمن الأدوية المضادة لاحتقان وتهيج الجيوب الأنفية والحساسية الموسمية.
وقد رصدت "البلاد" في وقت سابق اختفاء بخاخ أوتريڤين من صيدليات المملكة، مما أدى ذلك لزيادة معاناة مرضى الربو وانسداد الأنف وأصحاب حساسية الجيوب الأنفية.
ويحذر الأطباء من الإفراط في استخدام أوتريڤين لمدة تزيد عن 5 أيام، حيث كثرة الاستعمال يؤدي لمشاكل صحية منها الاحتقان المزمن في البطانة المخاطية للأنف.