+A
A-

5301 طفل “معلَّق” بين المدرسة ورياض الأطفال

كشفت إحصائيات رسمية للمواليد في مملكة البحرين عن وجود 5301 طفل بحريني من مواليد الربع الأخير من العام 2016، الذين سيشملهم قرار وزير التربية والتعليم للعام 2018 بعدم قبولهم للالتحاق بالمدارس الحكومية للعام الدراسي 2022 و2023.
وبلغ عدد المرشحين للالتحاق بالعام الدراسي المقبل حسب إحصائيات المواليد من البحرينيين والأجانب 20840 طفلا وطفلة، منهم 15361 بحرينيًّا و5479 أجنبيًّا، في وقت سجل فيه مواليد الربع الأخير البحرينيون من العام 2016 عدد 5301 مولود بحريني بنسبة 35 % من مواليد العام.
ووضع القرار الوزاري مواليد الربع الأخير من كل عام أمام 4 مسارات تتمثل في قبولهم بشكل استثنائي بحسب أولوية السن للالتحاق بالمدارس الحكومية، أو التسجيل المبكر بإحدى المدارس الخاصة وتحمل تكاليف الدراسة، أو دراسة سنة إضافية إثرائية برياض الأطفال على الحساب الخاص، أو خسارة فرصة التعليم وانتظار بدء العام الدراسي المقبل.
وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمدارس الحكومية من الطلبة المستجدين وفقاً لآخر تصريحات المسؤولين بالوزارة 13 ألف طالب مستجد، في وقت تسجل فيه المدارس الحكومية انتقال نحو 2000 طالب سنوياً من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية.
ويستند قرار الوزارة بعدم قبول مواليد الربع الأخير في المدارس الحكومية إلى قانون التعليم الذي يجيز للوزير عدم قبول من لم يكمل سن السادسة من عمره عند بداية العام الدراسي في سبتمبر، حال عدم توفر الشواغر.
وتعمل الوزارة على رفع الطاقة الاستيعابية للمنشآت التعليمية من خلال مشاريع إنشاء المدارس والمباني الأكاديمية الجديدة في مختلف المحافظات، ضمن خطة إنشائية للوزارة تمتد من 2020 إلى 2030.