+A
A-

افتتاح أول عرض عالمي لمهرجان الصين للأفلام الوثائقية

افتتح في العاصمة الصينية، بكين، أول عرض عالمي لمهرجان الصين للأفلام الوثائقية الذي تنظمه مجموعة الصين للإعلام، بالاشتراك مع وزارة الثقافة والسياحة الصينية.
وسيشهد المهرجان عرض أكثر من 50 فيلماً وثائقياً وروائياً باللغات العربية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية والروسية من إنتاج "سي جي تي إن"، التابعة لمجموعة الصين للإعلام، إلى جانب عرض أعمال حائزة جوائز من أكثر من 100 وسيلة إعلام ومنصة حول العالم. وذكرت مجموعة الصين للإعلام أن حفل الافتتاح الافتراضي شهد حضور ومشاركة مئات الضيوف من أكثر من 60 دولة ومنطقة، من بينها الإمارات العربية المتحدة وألمانيا وفرنسا وروسيا وإسبانيا وبلجيكا ونيوزيلندا وإسرائيل والمكسيك وتشيلي والأرجنتين وتايلاند ومنغوليا ولاوس ونيجيريا، وتنزانيا. 

وقال وزير الثقافة والسياحة الصيني، هو خه بينغ، في كلمته خلال حفل الافتتاح: إن العرض العالمي لـ "مهرجان الصين للأفلام الوثائقية" يهدف إلى تعزيز التبادل المشترك ومساعدة الناس على التواصل مع بعضهم البعض وتعميق الصداقة. وأضاف: "تنتهز وزارة الثقافة والسياحة هذا المهرجان كفرصة لتكثيف تعاوننا الثقافي والسياحي مع الدول الأخرى من أجل تعزيز التفاهم المتبادل والصداقة، والمساهمة في سرد وقائع الصين كدولة جديرة بالثقة ومحبوبة وبناء مجتمع المصير المشترك للبشرية". 

من جهته، قال المدير العام ورئيس التحرير لمجموعة الصين للإعلام، شين هاي شيونغ في كلمته: إن الأفلام الروائية تعرض للجمهور العالمي قصص الصينيين العاديين في مطاردة وتحقيق أحلامهم، وتنقل مشاعرهم إلى العالم من خلال الحياة اليومية لـ 1.4 مليار صيني. 

وأضاف: "ستواصل مجموعة الصين للإعلام الاضطلاع بمهمتها كإعلام مسؤول في هذا العصر والسعي لكسر الحواجز وتعزيز التفاهم، وإنتاج وبث أعمال كلاسيكية مفضلة لدى مناطق ودول ومجموعات مختلفة، لإظهار الحضارة الصينية الواسعة والعميقة وتاريخها الطويل، فضلاً عن عظمة وروعة الحضارات المختلفة في العالم". وأعرب الحضور عن تقديرهم للأفلام عالية الجودة التي قدمها "مهرجان الصين للأفلام الوثائقية" إلى العالم، والتي تعكس بصمة العصر الصيني، مؤكدين أهمية المهرجان في دفع تقارب شعوب العالم وتعزيز التبادلات، وتقوية التعاون العميق بين وسائل الإعلام. ويذكر أن العرض العالمي لمهرجان الصين للأفلام الوثائقية الأفلام الوثائقية الصينية سيستمر حتى نهاية عام 2022. ​