+A
A-

"جراحة بسيطة" تنهي حياة ملكة جمال البرازيل.. وهذه التفاصيل

دخلت ملكة جمال البرازيل الشابة غرفة العمليات، بهدوء وقناعة، لأنها كانت تجري عملية جراحية بسيطة لإزالة اللوزتين، لكنها لم تخرج من الغرفة، لتصدم بلادها البرازيل بالخبر المفجع.

وأعلنت السلطات في البرازيل، وفاة ملكة جمال البلاد السابقة، جليسي كوريا، عن عمر 27 عاما، بعد مضاعفات غير متوقعة خلال عملية روتينية لإزالة اللوزتين.

وعانت كوريا من نزيف ونوبة قلبية قبل أن تدخل في غيبوبة في أوائل أبريل، بعد خمسة أيام فقط من الجراحة الروتينية، وأعلن وفاتها قبل أيام.

وظلت كوريا في غيبوبة لمدة شهرين، قبل أن يعلن وفاتها الاثنين، ويتم إرسال جثتها للمشرحة، وفقا لموقع "إنديبندنت".

وتوجت كوريا بلقب ملكة جمال البرازيل عام 2018، وزادت شعبيتها كثيرا في البلاد بعد الإنجاز.

وذكرت صحيفة "صن" أن كوريرا لطالما تحدثت بشكل متكرر حول نشأتها الفقيرة في البرازيل، في منشورات عديدة على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت كوريا عارضة أزياء وخبيرة تجميل ومؤثرة، ولديها أكثر من 56 ألف متابع على إنستغرام.

ولدت في ماكاي، وهي مدينة تقع على الساحل الأطلسي للبرازيل على بعد 200 كم شمال شرق ريو دي جانيرو.