العدد 5002
السبت 25 يونيو 2022
مكافحة المخدرات.. والمبادرة التفاعلية
السبت 25 يونيو 2022

تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية والاتجار بها، من أخطر الجرائم التي تعاني منها مختلف المجتمعات، وعلى الرغم من تطور وسائل المكافحة مع تطور الزمن وتقدم أساليب التصدي بشراسة لهذه الآفة المدمرة للمجتمعات، إلا أن خطرها لا يمكن الاستهانة به، وهي نقطة جوهرية أكد عليها وزير الداخلية الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، يوم الأربعاء الماضي في الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، وإطلاق النسخة الثانية من الخطة الوطنية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية. وكعادته دوما، يخرج علينا وزير الداخلية بمبادرات خلاقة تعكس فكرا بطابع استراتيجي ورؤية واضحة للمتغيرات والتحديات الأمنية المتسارعة من خلال الدعوة لممارسة فاعلة للمسؤوليات المجتمعية، إذ أشار إلى العمل على إطلاق مبادرة تفاعلية وطنية لمكافحة المخدرات، تضم كل أطياف المجتمع وفعالياته، وهو أمر يستحق أن نسجل تقديرنا له، خصوصا أن مكافحة المخدرات تتجاوز مسؤولياتها الجهات الأمنية ليصبح المجتمع بكامله مسؤولا، من خلال هذه الطبيعة التفاعلية التي يمكن أن تكون عليها هذه المبادرة التي نستبشر منها خيرا، في مواجهة هذه الحرب الشرسة، التي تستلزم بالتأكيد مشاركة أفراد ومؤسسات المجتمع في تحمل المسؤولية المجتمعية. 
ونحن ولله الحمد في مملكة البحرين نجد واضحًا دور مؤسسات المجتمع المدني وكذلك الأفراد من باحثين واختصاصيين اجتماعيين ولجان عمل تركز بشكل دائم، ليس على التوعية ونشرها فحسب، بل على دعم جهود الدولة في المكافحة، لذلك فإننا مطمئنون تمامًا إلى أن الأجهزة الأمنية المعنية تقوم بدورها على أكمل وجه وفي أصعب الظروف وتقوم فرق المكافحة بعمل ضخم يستحقون عليه الشكر بمتابعتهم أحدث المستجدات في هذا المجال، إلا أننا نعتقد أنه مازالت هناك حاجة للوصول إلى أكبر شريحة في المجتمع من مواطنين ومقيمين لتكثيف التوعية، بدءًا من الأسرة وانتهاءً بدور كل فرد في المجتمع. وفي ظني، فإن النسخة الأولى من الخطة الوطنية لمكافحة المخدرات التي تم اطلاقها عام 2015 آتت ثمارها، وكذلك ستنجح هذه النسخة لأن كل الأطراف مؤمنة بدورها الوطني لحماية بلادنا من هذا الخطر.
فتحية شكر وتقدير لمعالي وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات على توجيهاته ومتابعته كل التفاصيل سواء فيما يتعلق بعمليات مكافحة المخدرات أو التوعية بأخطارها، وكذلك فإن التحية واجبة لإدارة مكافحة المخدرات وكل الأجهزة الأمنية المتعاونة لحماية المجتمع من هذه الآفة الخطيرة، والشكر موصول كذلك لكل مواطن ومقيم يدرك مسؤوليته الكبيرة في صيانة بلادنا من كل خطر.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية