+A
A-

هيئة السياحة: ارتفاع إيرادات السياحة الوافدة إلى 773.8 مليون دولار

أعلنت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن أداء المؤشرات السياحية للربع الأول من العام 2022 مقارنة بالربع الأول من العام 2021، وذلك وفقاً لإحصائيات نشرتها هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.
وقد أظهرت تلك الإحصائيات أن مملكة البحرين سجلت ارتفاعاً بعدد السياح الوافدين بنسبة 984% خلال الربع الأول من العام الجاري 2022 باستقطابها نحو 1.7 مليون سائح في الثلاثة أشهر الأولى من العام، مقارنة بـ 152 ألف زائر في الربع الأول من العام 2021.
وبيّنت الإحصائيات ارتفاع إيرادات السياحة الوافدة للمملكة إلى 292 مليون دينار بحريني (773.8 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بـ 30 مليون دينار بحريني (79.5 مليون دولار أمريكي) خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، لتحقق بذلك نسبة ارتفاع وصلت إلى 875%.
كما رصدت الإحصائيات ارتفاعاً ملحوظاً بنسب تدفقات السياحة الوافدة بحسب منفذ الوصول، حيث بلغ عدد السياح الذين دخلوا مملكة البحرين عبر جسر الملك فهد أكثر من 1.483 مليون سائح خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنحو 84 ألفاً في الفترة المماثلة من العام 2021، وبنسبة ارتفاع وصلت إلى 1666%.
هذا وارتفع عدد المنشآت السياحية المرخصة من فنادق وشقق ومطاعم وشركات سياحية من 721 إلى 922 خلال الفترة ذاتها، كما ارتفع عدد الليالي السياحية من 341 ألف ليلة إلى 2.9 مليون ليلة، حيث كانت للفنادق مساهمة فعالة في تحقيق هذه الأرباح.
أمّا نسبة قدوم السياح عبر مطار البحرين الدولي، فسجلت أيضاً ارتفاعاً بنسبة 147%، حيث دخل مملكة البحرين عبر المطار 166 ألف سائح في الربع الأول من العام 2022 مقارنة بـ 67 ألف سائح في الفترة ذاتها من العام 2021.
وصرح الدكتور ناصر قائدي الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض أن هذه النتائج الإيجابية للقطاع السياحي تؤكد سير مملكة البحرين في الاتجاه الصحيح في تنفيذ  أولويات وبرامج خطة التعافي الاقتصادي، ونجاح المبادرات والخطط والبرامج التي تنفذها هيئة البحرين للسياحة والمعارض. 

وأضاف الدكتور قائدي أن تلك الزيادة الكبيرة في أعداد السياح تبرز التقدّم بمستويات أداء القطاع السياحي والتي تأتي نتيجة سلسلة النجاحات التي حققتها الفعاليات السياحية والترفيهية الكبرى مثل سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا 1، ومهرجان البحرين للطعام، الذي استقطب نحو 175 ألف زائر خلال أسبوعين، ومهرجان ذهب المنامة الذي شارك فيه نحو 180 متجر وحقّق مبيعات بأكثر من 1.1 مليون دينار بحريني (2.915 مليون دولار أمريكي)، إضافة إلى فعاليات أخرى مثل عرض الأزياء الشعبية والقرقاعون وغيرها من الفعاليات، إلى جانب تفعيل جهود التسويق للقطاع السياحي البحريني بمختلف دول العالم.
وتتماشى هذه الإحصائيات مع ما خلص إليه تقرير بحثي أصدره موقع money.co.uk، والذي بيّن بأن مملكة البحرين سجلت أسرع معدل انتعاش سياحي على مستوى العالم منذ بدء رفع القيود عن حركة السياحة والسفر ودخول القطاع السياحي في مرحلة التعافي من تداعيات الجائحة، مستنداً التقرير في ذلك على أرقام ومعدلات أداء القطاع السياحي في مملكة البحرين للعام 2021 تحديداً.
وفي سياقٍ متّصل، فقد نجحت الهيئة مؤخراً بالدخول في 75 اتفاقية مع شركات ومكاتب سياحية في أسواق دول مثل إسرائيل ومصر وتركيا واسبانيا وإيطاليا، وتدشين مكتب خاص بالهيئة في مطار البحرين الدولي بغرض الترحيب بالسياح وإرشادهم، وإطلاق نظام إلكتروني يربط الفنادق والمطاعم بالهيئة ويوفر إحصائيات دقيقة، بالإضافة إلى تفعيل رزنامة الفعاليات السياحية وتعزيز حضور الهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي، والمشاركة في أسبوع السفر العالمي بسلطنة عمان، والمشاركة في معرضIMTM  الدولي للسياحة لأول مرة، بالإضافة لإعلانها عن إطلاق تطبيق إلكتروني متكامل خاص بالسياحة في البحرين، وتنظيم جولات سياحية في سوق المنامة.
كما تنفذ الهيئة أيضاً عدداً من مشاريع البنية التحتية السياحية الكبرى بما فيها مركز البحرين العالمي للمعارض والذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 70%، بالإضافة إلى مشاريع أخرى مثل الواجهة البحرية لشاطئ قلالي وشاطئ وخليج البحرين وواجهة الغوص البحرية.