العدد 5044
السبت 06 أغسطس 2022
عاشوراء في البحرين
الجمعة 05 أغسطس 2022

تنال الشعائر الدينية والمآتم الحسينية رعاية دائمة ومستمرة من الدولة ومسؤوليها، ويتمثل ذلك في الدعم الذي يلقاه موسم عاشوراء في كل عام ومنذُ مئات السنين، فاللقاء الموسّع الذي عقده الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية مع مسؤولي المآتم جاء ليؤكد حرص الدولة على تعزيز منهجية الشراكة المجتمعية في التنظيم والإعداد لموسم عاشوراء، لافتًا إلى التعاون الكبير بين المآتم الحسينية والجهات الرسمية المعنية بذلك.
توافقت آراء الحاضرين مع رأي وزير الداخلية بأن إقامة الشعائر الدينية في البحرين جزء لا يتجزأ من الحرية الدينية التي يعيشها أهل البحرين، والتي نصت عليها المادة (22) من دستور مملكة البحرين، وأن دور الدولة هو الحفاظ على هذه الشعائر وعلى أمن تنظيمها وسلامة المحتفين بها والمواطنين والمشاركين فيها، وكذلك العمل على منع استغلالها أو المتاجرة بها، فهي مناسبة جليلة تتمتع بخصوصية دينية عامة، وتهدف إلى تحقيق التلاحم والتعاضد بين أفراد المجتمع، وهو ما تتميز به البحرين منذ القدم ولا تزال تحافظ عليه.
وتعد أهمية هذه المناسبة الدينية السنوية بالاحتفاء بها بحرينيًا بعيدًا عن أية مشاركات خارجية بما يحفظ خصوصية البحرينيين وطريقة احتفائهم بهذه المناسبة، خصوصا أن هناكَ جهات خارجية تتربص دومًا وأبدًا بالبحرين وشعبها، وتنتهز كل فرصة لتحقق مآربها للنيل من البحرين وشعبها، فأهل البحرين قادرون على الاحتفاء بمناسبة عاشوراء دون مشاركة أي طرف خارجي، خصوصا أن البحرين تمتلك مخزونا كبيرا من الخطباء والرواديد وجميع أهل البحرين يُشاركون ويحضرون مراسيم عزاء عاشوراء في جميع المحافظات، وبذلك، يتم إحياء الشعائر الحسينية بإطارها الديني البحريني وحمايتها من مسارات لا علاقة لها بها.
وتتكاتف جهود الدولة ومؤسساتها مع جهود الإدارات المعنية والمآتم والمواطنين جميعًا لإنجاح إحياء هذه الشعائر في كل عام، وتيسير كل احتياجاتها ومتطلباتها، بما يحفظ قدسيتها وأمن وسلامة البحرين والمشاركين فيها.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية