العدد 5054
الثلاثاء 16 أغسطس 2022
رواد التنمية الصحية بالمحرق... الدكتور علي محمد عبدالرحمن فخرو (3)
الثلاثاء 16 أغسطس 2022

رائدنا اليوم أول طبيب بحريني، هو المفكر المعروف الدكتور علي محمد عبدالرحمن فخرو، من مواليد مدينة المحرق "أم المدن" (1932م)، بعد سرد سير رفقائه رواد التنمية الصحية بالمحرق ومؤسسي القطاع الطبي والصحي بمملكة البحرين، الدكتور إبراهيم محمد يعقوب السعد، والدكتور راشد علي حسن فليفل.

بدأ الدكتور فخرو مشواره التعليمي في "مدرسة المعاودة، ثم الهداية الخليفية والمدرسة الثانوية بالمنامة"، وبعدها "أرسله والده إلى بيروت لدراسة الثانوية بالجامعة الأميركية"، وحصل على "بعثة حكومية للدراسة بهذه الجامعة في (1954م)، وتخرج من كلية الطب في (1958م)، والتحق ببرامج عملية بالولايات المتحدة الأميركية: كطبيب متمرن بمستشفى جامعة بايلور بمدينة ولاية دالاس (1958 - 1959م)، ثم كطبيب مقيم بمستشفى الجامعة بولاية ألاباما (1959 - 1961م)، وأمضى الفترة (1963 - 1965م) بمستشفيات متعددة، وبجامعة هارفرد، وحصل على الزمالة في الأمراض الباطنية وأمراض القلب، وعلى شهادة المجلس الأميركي للطب الداخلي. بدأت حياته المهنية في مملكة البحرين، كاستشاري أمراض باطنية في (1961 - 1963م)، واستشاري طب القلب، والمدير المساعد للخدمات الطبية في (1966 - 1970م)، وعين كوزير للصحة في أول حكومة تشكل بعد الاستقلال (1971م) حتى (1982م)، ووزيراً للتربية والتعليم (1982 - 1995م)، بعدها أصبح سفيراً للبحرين في فرنسا، وبلجيكا، وأسبانيا، وسويسرا، وسفير لدى اليونسكو. عاد للبلاد في (2000م) ليتولى رئاسة مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات والبحوث حتى (2004م)".

للدكتور فخرو مساهمات وعضوية: رئيس جمعية الهلال الأحمر البحريني (1973 - 1981م)، و(1988 - 1995م)، وفي الكثير من الجمعيات والمنظمات المحلية والعربية والدولية، ومجلس أمناء الدراسات الفلسطينية، ومجلس أمناء منظمة إنماء الطفل العربية، والمكتب التنفيذي لليونسكو، والمجلس الاستشاري للجامعة الأميركية في بيروت، واللجنة التنفيذية لمركز دراسات الوحدة العربية، وهذا غيض من فيض، من سيرته وعطاءاته المستدامة أطال الله في عمره المديد. 

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .