العدد 5057
الجمعة 19 أغسطس 2022
أي نوع من المسؤولية مطلوب من رئاسة مجلس النواب؟
الجمعة 19 أغسطس 2022

النواب العشرة الذين نشروا بيانهم في وسائل التواصل الاجتماعي، ويطالبون فيه الحكومة بمراجعة وتحسين الأوضاع المعيشية والاجتماعية للمواطنين، ويطالبون أيضا الرئاسة بالقيام بمسؤولياتها، اشتركوا جميعا في إطلاق السهام النارية التي تمثل مناظر جميلة لصورهم قبل الانتخابات، فكل نائب في هذه الفترة يدخل معمل الكيمياء الخاص به لتلميع آرائه واتجاهاته الفلسفية التي يتصور أنها من المراجع المهمة في الفكر البرلماني.
السؤال الذي نطرحه من أقصى اليمين إلى اليسار، أي نوع من المسؤولية مطلوب من الرئاسة في مثل هذا الوقت، وإن كان المقصود ما جاء في الرسالة التي رفعت منذ أكثر من شهرين، والتي طالبتم فيها بدعوة لاجتماعات عامة “جلسة”، فهذا مخالف للائحة حسب علمنا، وأنتم على دراية بهذا الأمر.
طوال أربع سنوات من عمر المجلس كنتم بعيدين عن المواضيع والقضايا التي تلامس المجتمع وتطلعاته، واليوم ومع قرب ذهاب كل منكم إلى بيته، والمواطن يرتمي على الأرض ويسقط من فشلكم، تتحدثون عن مراجعة الوضع المعيشي واستعراض الحلول الممكنة لدعم القدرة الشرائية المتدهورة للمواطنين حسب بيانكم.
إن الحكومة الموقرة برئاسة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، لها من الحكمة والحنكة ما يحقق كل ما يصبو ويطمح إليه المواطن، وتعمل بكل كفاءة واقتدار لتوفير العيش الكريم للأسرة البحرينية، وهذا من أهم أولوياتها، وتسخر كل ما لديها لرفاهيته وراحته، ورئاسة مجلس النواب لم تدخر الوقت والجهد والعمل المخلص والتفاني طوال الفصل التشريعي على جميع المستويات، ووفرت كل ما من شأنه أن يسهم في تطوير العمل وقدراته، وعالجت المشكلات الطارئة التي حدثت بقدر كبير من الحكمة.
ختاما أقول.. ربما تمطر السماء في الصيف، من يدري، لكن لن ينسى المواطن ما حصل له على يد بعض النواب لأنه لا يخطئ الفهم أبدا.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .