+A
A-

الجلاهمة: لجنة خليجية لتوحيد معايير تصنيف الاستشاريين

أعلنت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية مريم الجلاهمة انطلاق مبادرتي “منشآت” و”مهن” لتنظيم ومراقبة الأجهزة الطبية والمستحضرات الصيدلانية والدوائية ومنح وتجديد الاعتماد للمستشفيات والمركز الطبية بهدف تطوير اللوائح والتشريعات التي سيتم تسليط الضوء عليها في مؤتمر “الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية” المزمع انعقاده خلال الفترة من 27 ولغاية 29 سبتمبر الجاري تحت رعاية رئيس المجلس الأعلى للصحة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة. 
وقالت الجلاهمة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس (الثلاثاء) للإعلان عن أجندة فعاليات المؤتمر سبتمبر المقبل الذي سيسلط الضوء على الخدمات التنظيمية والتشريعات للقطاع الصحي والنظام الإلكتروني الجديد، ومناقشة الأخطاء الطبية وتوحيد التصنيف الخليجي لمسميات ومناصب الأطباء في منطقة الخليج العربي، حيث سيتم مناقشة تصنيف تعديل مسميات الأطباء لتكون موحدة في المنطقة، وذلك بهدف عدم التأثير على المسمى الطبي حين الانتقال من مكان آخر أو من بلد لآخر.
وذكرت الجلاهمة وجود لجنة خليجية لدراسة توحيد معايير المهنيين في دول منطقة الخليج، لبحث تصنيف الاستشاريين العاملين في المجال الصحي بحسب المعايير وخدمات الرعاية الصحية، مبينة أن توصيات المؤتمر سترفع إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.
وعن مناقشة الأخطاء الطبية، أوضحت الجلاهمة بتخصيص مناقشات للتعرف على أسباب تكرار الأخطاء الطبية وتجنب حدوث الأخطاء من خلال استعراض بعض التجارب، وتوضيح الحقوق والواجبات للطبيب والمريض، إضافة لمعرفة الواجب المهني الذي يمر في عمليات التحقيق الطبي.


إلى ذلك، قالت رئيس اللجنة المنظمة رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية في نسخته الثانية أزهار نصيب إن المؤتمر يشمل ندوات وورش عمل حول آخر المستجدات الخاصة بتنظيم برامج التعليم الطبي والتطوير المهني المستمر وأخرى خاصة بتنظيم المواد الصيدلانية والأجهزة الطبية ومعايير الاعتماد الوطني المحدثة ونظم المرافق الصحية، وشرحاً مفصلاً عن منصتي منشآت ومهن بمشاركة 37 محاضراً، وعدداً من المحاضرات العلمية يلقيها متحدثون رئيسيون من موظفي الهيئة وآخرين من القطاع الصحي من داخل المملكة وخارجها، حيث سيقومون بمشاركة معلوماتهم ورؤيتهم حول مختلف المجالات الصحية وأنظمتها مع الحضور، وسيتم تسليط الضوء على آخر المستجدات لجميع النظم واللوائح والقوانين الخاصة بجميع الخدمات الصحية المقدمة في البحرين والصادرة من الهيئة الوطنية.
وأشارت نصيب إلى أن المؤتمر الذي يقام تحت شعار “خدمات صحية آمنة وذات جودة عالية” والذي تطمح الهيئة الوطنية جعله لقاء سنوياً، يهدف في المقام الأول إلى تعزيز الشراكة بين جميع مقدمي خدمات الرعاية الصحية والطبية في البحرين والهيئات الرقابية المعنية بتنظيم المهن والخدمات الصحية بدول مجلس التعاون الخليجي وصناع القرار في الرعاية الصحية الحكومية والتنظيم الصحي وأصحاب شركات الأدوية والمستحضرات الصيدلانية ومنتجي الأدوية والمستثمرين وخبراء التكنولوجيا ومقدمي الحلول الرقمية الذكية في المجال الصحي وخبراء الصحة وخبراء معايير الاعتماد الصحي من المنطقة والعالم تحت سقف واحد وذلك لتبادل الأفكار حول إدارة وتنفيذ اللوائح الصحية من أجل الارتقاء بجودة الخدمات الصحية في مملكة البحرين، كما سيتم منح المشاركين والحضور ساعات التعليم الطبي المستمر المعتمد من قبل الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، وذلك نظير حضورهم في مختلف فعاليات المؤتمر، إذ سيتم منح الحضور بالمؤتمر 20 ساعة تعليم طبي مستمر، فيما سيعطى الذين سيشاركون في الورش العملية 2 ساعة تعليمية عن كل ورشة عمل.