العدد 5092
الجمعة 23 سبتمبر 2022
البحرين والسعودية.. علاقات متجذرة ومصير مشترك
الجمعة 23 سبتمبر 2022

ليس مستغربا ما تعيشه مملكة البحرين من أجواء ومظاهر احتفالية بمناسبة اليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية، فالعلاقة التي تربط المملكتين وطيدة جداً حتى باتت الاحتفالات والأفراح واحدة، فدائماً ما شعر المواطن في البحرين بقوة ومتانة العلاقة التي تربطه بالسعودية، ذلك ما أوعز لنا الخروج والتعبير عن فرحتنا ومشاركة أشقائنا بذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية.
فالارتباط والعلاقة القوية بين المملكتين والشعبين قديمة جداً ومتجذرة وهي التي تعود لسنين طوال صقلتها وعززتها العديد من المواقف والأزمات التي ارتقت بتلك العلاقات حتى بلغت اليوم حداً يقارب الانصهار المجتمعي الذي نرى معالمه حين تحتفي البحرين بالسعودية وكأنه عيدها واحتفال بمملكة لها في قلوبنا الكثير والكثير. تكثر وتتعدد الأسباب التي من أجلها نخرج اليوم لنعبر عن حبنا الكبير للمملكة العربية السعودية، تلك الأسباب التي تبتعد عن دبلوماسية المجاملات ولباقة الاحتفاء بالمناسبات، فما في قلب المواطن البحريني تجاه أرض الحرمين من حب كبير لهو نابع من صدق مشاعر ووعي بوحدة المصير المشترك الذي يربط المملكتين، وهو ما شهدناه خلال السنين الماضية لينعكس اليوم في وعي وإدراك المواطن البحريني بأطر تلك العلاقة المتميزة التي جعلتها تسمو فوق أية خطوط معتادة لتبلغ في وجدان المواطن البحريني ما يتجاوز الحدود الجغرافية والتعريفات السياسية.
كبحرينيي الهوية وسعوديي الهوى وخليجيي الانتماء، يحق لنا اليوم أن نحتفي بما بلغته وشهدته المملكة الشقيقة اليوم من تطور ونماء، يستحق منا ومن العالم بأسره الإشادة والتقدير، فتلك الجهود الكبيرة والجبارة التي قامت بها المملكة العربية السعودية بقيادتها المتمثلة في الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بات يشار لها من جميع أصقاع الأرض بالبنان نظير التطور المذهل والنقلة الكبيرة التي شهدتها المملكة خلال الأعوام الماضية.
هنيئاً للمملكة بل هنيئاً لنا وللعالم العربي والإسلامي هذه المملكة العظمى التي نفخر بأنها قائدة العالم العربي والإسلامي، وما مشاركتنا اليوم في هذه الاحتفالات إلا دليل صدق مشاعرنا وأحاسيسنا بالعزة والشموخ. حفظ الله المملكة العربية السعودية وحفظ قادتها وشعبها.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .