+A
A-

الاتحاد البرلماني العربي يُشيد بجهود ومساعي الأمير محمد بن سلمان في إطار عملية الإفراج عن عددٍ من الأسرى

أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، رئيسة الاتحاد البرلماني العربي أنه في ضوء الجهود الدبلوماسية الحثيثة وتبني المبادرات التنموية والإنسانية تجاه مختلف الأزمات والمحن في مختلف أصقاع المعمورة، لا سيما ما يتعلق بالأزمة الروسية-الأوكرانية وتبعاتها المؤلمة على مختلف المستويات الإقليمية والدولية، فإنّ الاتحاد البرلماني العربي يثمّن عالياً، المساعي النبيلة والجهود الاستثنائية، التي بذلها ويبذلها دائماً صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع - حفظه الله – لتبني الحوار المثمر والبنّاء نهجاً وفكراً، فضلاً عن المبادرات الدبلوماسية على المستويين الإقليمي والدولي، كان آخرها الإفراج عن عشرة أسرى بالتعاون مع حكومتي روسيا وأوكرانيا، يوم الأربعاء، الواقع في 21 أيلول / سبتمبر 2022، ‏والعمل على تسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم، وهم من مواطني المملكة المغربية، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، ومملكة السويد، وجمهورية كرواتيا، مشدّداً، على أهمية الدبلوماسية السعودية وفاعليتها في تذليل العقبات والتغلب على أصعب التحديات التي تواجه المنطقة العربية والعالم أجمع.
 
كَما أن الاتحاد البرلماني العربي، وإذْ يؤكّد، على الدور المحوري للمملكة ‏العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن ‏عبدالعزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، ودعم ولي عهده الأمين، ‏حفظهما الله، فضلاً عن الاعتراف الدولي بدورها القيادي الفاعل ودبلوماسيتها الرصينة في حل النزاعات الإقليمية والدولية، وإرساء قيم السلام ‏والتسامح والاعتدال، فإنّ الاتحاد يأملُ، أن تُشكّل هذه المبادرة الإنسانية الحكيمة خطوة ‏نوعية في مسار المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، بهدف إنهاء هذه الحرب وتعزيز الأمن والسلام الدوليين.