العدد 5093
السبت 24 سبتمبر 2022
دبي... وما أدراك!
الجمعة 23 سبتمبر 2022

انتشر مؤخرا مقطع فيديو لجهاز “خبز سبيل” الذي يأتي ضمن مبادرات سمو الشيخ محمد بن راشد العالمية، حيث تم توزيع هذا الجهاز في عدد من المواقع في دبي، وعلى المحتاج أن يطلب من الجهاز ما يحتاجه من الخبز بل حتى نوعه! فقد تم تسخير التكنولوجيا لتوفير هذه الخدمة في هذا العمل الخيري، وكما ذكر التقرير أن بإمكان أي شخص المساهمة في هذا العمل من خلال التبرع عبر الجهاز بأي مبلغ أو التقدم بشراء الجهاز.
حقا إنها مبادرة إنسانية خلاقة، ودبي تواصل إبداعاتها في جميع مناحي الحياة، وما هذه المبادرة إلا نقطة في بحر مبادراتها التي لا تعد ولا تحصى في جميع الميادين سياسيا واقتصاديا وتجاريا وثقافيا ورياضيا وسياحيا، دبي “دار الحي” تتفنن وتتفوق. أرفع القبعة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على قيادته الحكيمة التي أعتبرها مثالا يحتذى به ونظرته الثاقبة لمجمل القضايا محليا وخليجيا وعربيا ودوليا.
هذه المبادرة تبرهن بأن هناك الكثير من الأفكار الإبداعية والنيرة لأي مشروع، فتقديم الصدقات وعمل الخير لكسب الأجر من الممكن أن يكون بطرق مختلفة، طالما أن الهدف واحد، فتنويع المشاريع الخيرية ضرورة حتمية بدلا من التركيز على تمويل مشاريع قد تكون متكررة وغير ضرورية. 
إن المحسنين جزاهم الله خيرًا يلعبون دورًا محوريًا ومهمًا في تحسين الوضع المعيشي لعامة الناس، فبعضهم ساهموا في بناء المراكز الصحية والمستشفيات والمراكز الصحية للأمراض المزمنة وغيرها من المشاريع التي توفر الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين، وسامح الله بعض الأثرياء الذين لا يساهمون ولو بالقليل في أي مشروع خيري في البلاد.
لقد حضَ القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة على القيام بالأعمال الخيرية، والتحذير من الأشخاص الذين يقومون بتجنب هذه الأعمال، وقد وردت كلمة الخير في القرآن الكريم حوالي 180 مرة، كما ورد لفظ أخيار وخيرات، وخيرة 8 مرات في العديد من السياقات التي تربط الخير بجوانب أساسية من الحياة اليومية.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .