العدد 5094
الأحد 25 سبتمبر 2022
كلمة البحرين في “بيت الأمم”
الأحد 25 سبتمبر 2022

رسالة بحرينية عظيمة، أوصلها سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية أمام الدورة الـ (77) للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي أكد خلالها ثبات مملكة البحرين في السير قدماً في نهجها الإصلاحي الزاهر وترسيخ مفاهيم وقيم التسامح والسلام والتعايش، والانفتاح على الآخر.
والكلمة تعبير حي لإرادة البحرين قيادة وشعباً في العمل معا للعبور للمستقبل، وتقديم دروس مستفادة للمنطقة والعالم، في سبل تعزيز الشراكة الدولية على أسس نابضة بالاحترام، والحوار، وتوظيف كل السبل لنزع فتيل الخلافات والتشرذمات، وتحقيق السلام والأمن العالميين، بما يرضي تطلعات الشعوب، ويحقق استقرارها.
وأشارت الكلمة أيضا لاهتمامات مملكة البحرين في وضع الحلول النهائية لمشاكل التغير المناخي، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأهمية تحقيق الشراكة الدولية لإنهاء الحروب والنزاعات.
وكذلك تجربة مملكة البحرين في مواجهة جائحة كورونا، وخططها لتحقيق التعافي الاقتصادي، والاستمرار في المسيرة الديمقراطية البناءة التي أوجد أسسها العاهل المعظم.
البحرين ومن خلال فكر ورؤى جلالة الملك المعظم ماضية بكل ثبات في أن تكون من الدول المؤثرة والبناءة في ترسيخ المفاهيم الإنسانية العصرية التي تمكن الإنسان من نيل حقوقه، والعيش في مجتمعات متحضرة تقوم على مبادئ تكافؤ الفرص، وتعظيم فرص تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز التكافل الدولي والأممي.
الخارجية البحرينية ومنذ البدايات، تعبر عبر رسائلها الدولية والعالمية، عن فكر القيادة البحرينية ممثلة في الملك المعظم، والتي تحترم في كل المحافل لأنها تقرب الفكر الإنساني، والتعاون، والرحمة بين الشعوب، وتنبذ الخلافات، أيا كانت.

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .