العدد 5096
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
ماذا عن البقية الصامتة؟
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

لا يكاد يمر يوم، إلا وخرجت لنا على بغتة أخبار تصنف البحرين بأنها من الدول الغنية، وأنها “مليانه” بأصحاب المداخيل العالية، والأثرياء.
وإن صح ذلك، فالسؤال الذي يطرح نفسه هو: أين هم هؤلاء المليونيرات؟ ولماذا لا نرى لهم تكافلا اجتماعيا؟ أو مساهمات خيرية واضحة للأسر المتعففة، أو المحتاجة؟
لماذا لا نسمع عنهم بمنصات “السوشال ميديا” أو غيرها؟ والتي باتت اليوم تغرق بأخبار العامة، ومأكولاتهم، وتحركاتهم، وعاداتهم اليومية، وآرائهم، واهتماماتهم.
في كل دول المنطقة، لا تتوقف مبادرات الإحسان والفزعة للمقتدرين، من أثرياء، وتجار، وعوائل، وأفراد، والذين ينجدون بفائض أموالهم الناس، ويغيثوهم من كربهم، بتنافس جميل مع الدولة نفسها.
وفي البحرين أيضاً، لا يختلف هذا الحال جزئياً، فهناك عوائل معروفة بعمل الخير، ويدها مبسوطة بسخاء، تبني المساجد، والمستشفيات، وتساعد المحتاجين عبر المبرات والمؤسسات الخيرية والمبادرات الشخصية المختلفة.
لكن ماذا عن البقية الصامتة؟ أين هم من حال المواطن اليوم؟ وماذا سيفعلون بكل هذه الأموال التي حباهم الله بها؟ وماذا ستضيف لهم أكثر من الرغد الذي أنعم الله عليهم؟
إنني على ثقة بأنه لو أدى كل مقتدر في هذا البلد، ما أمر الله به، وأعني الصدقة والزكاة، لكن حال الكثيرين بغير ما نراه اليوم من وجع وحرمان وألم، لكنه الجشع، وشهوة حب المال، والله المستعان.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية