العدد 5096
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
النائب الصحيح بعد المراجيح
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

أكثر من 42 ساعة عمل قضاها الصحافيون في المراكز الإشرافية على سلامة الاستفتاء والانتخاب على مدار 7 أيام متواصلة خلال الفترة من 15 ولغاية 21 سبتمبر الجاري، لرصد المتابعات الأولية لغمار المعترك الانتخابي المقبل.

ومن أبرز الملاحظات التي مرت على مندوبي الصحف المحلية، الزيارات المتكررة للمترشحين المتوقعين للمراكز الإشرافية لأجل إدراج أسماء بعض الناخبين المسقطة أسماؤهم من جداول كشوف الناخبين وعمل لقاءات جانبية مع الصحافيين المتواجدين في المراكز الأربعة.

البعض من “المترشحين المحتملين” للمجلس النيابي ربما يبحث عن التكسب الإعلامي في الوقت الراهن، وآخرون حين سألناهم عن أبرز ملامح برامجهم الانتخابية للمرحلة المقبلة ركزوا في أقوالهم على الجانب الخدماتي المتعلق بطبيعة العمل البلدي دون التفريق في ازدواجية العمل النيابي “التشريعي” والبلدي “الخدماتي” بعيداً عن الملفات السياسية والاقتصادية، بالرغم من تدريب وتأهيل 3136 مشاركاً في برنامج “دَرِّب 2” منذ انطلاقه استعداداً للانتخابات النيابية والبلدية المقبلة بمعهد البحرين للتنمية السياسية لتثقيفهم سياسياً بشأن طبيعة الانتخابات والعمل التشريعي في البرلمان.

كما أن عدداً ممن لديه الرغبة في خوض السباق الانتخابي النيابي (تحديداً) لايزال يفتقر إلى أبجديات العمل التشريعي، والبعض لا يعرف الفرق ما بين المقترح برغبة والمقترح بقانون ومراحل سن القوانين وطبيعة التشريع والرقابة، ناهيك عن تلعثم البعض أثناء الحوارات الجانبية مع الصحافة وعدم القدرة على فن التحدث والإقناع والجهل بالأدوات التشريعية النيابية والدبلوماسية البرلمانية.

فيما يتحدث البعض عن برامج خيالية لا تتماشى مع الواقع الذي نعيشه، في ظل الحاجة إلى برامج تدعم مبادرات التعافي الاقتصادي للمرحلة المقبلة.

ويبقى الرهان على الناخب الواعي في التصويت إلى المترشح الناضج.

ختام الرمسة:

هــــــــــــــــــات الخبــــــــر مــن دون تكلـيــــــــف

يالمـطـلـعـــــــــــــــي بـالـخـبــــــــــــــــــر مــلـــــــــــزوم

عـــــــــــــن صاحبـــــــي عـــــــــذب المراهيـــــــف

شــــــــــــــره يـــــــــــداري رمـســـــــــــــــــــة الـلــــــوم

 

لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيَّب الله ثراه

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .