العدد 5103
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
د.حورية الديري
نصوت للبحرين
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022

غدًا يفتتح باب الترشيح لعضوية مجلس النواب والمجالس البلدية، وتبدأ مرحلة الاستعداد لموعد الانتخابات النيابية والبلدية في الثاني عشر من نوفمبر القادم، وإننا لنتابع عن قرب آلية التعريف بالنظام الانتخابي وجهود هيئة التشريع والرأي القانوني في نشر الوعي التام وتثقيف المجتمع من خلال العديد من البرامج والآليات.
وحيث إنني من أشد المعجبين بالتاريخ المشرف لمشاركة المرأة البحرينية في الانتخاب والاستفتاء منذ عام ١٩٣٩ والتي استمرت حتى تقلدت أدوارًا عدة خلال الدورات الانتخابية التي توالت بعد ذلك، خصوصا بعد وصول ٦ سيدات من بينهن سيدة بحرينية لرئاسة قبة البرلمان، و٤ سيدات لعضوية المجالس البلدية في العام ٢٠١٨، وهذا ليس غريبا في دولة سخرت كل الأنظمة والأجهزة الحكومية لتعزيز الشراكة التنموية بين المرأة والرجل عبر استحقاقات عدة في كافة المجالات، ناهيكم عن الدور الكبير الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة بعد مسيرة تمكين شاملة مفادها تبوء المرأة البحرينية منصات قيادية ساهمت خلالها في التنمية الوطنية وبلغت مستوىً متقدمًا يؤهلها لتمثيل مملكة البحرين على المستوى العالمي.
ولنتعمق قليلاً فيما نتأمل أن يكون خلال المرحلة المقبلة في ظل وجود القنوات الوطنية التي تؤدي أدوارها في التوعية والتثقيف سواء من قبل المجلس الأعلى للمرأة، أو معهد البحرين للتنمية السياسية، فإنني أوصي كل السيدات الراغبات بتقديم طلب الترشيح في يوم الغد ببلوغ مستوى الكفاية التامة في التهيئة والإعداد، والتعمق في التشريعات المنظمة وذات الصلة بالعملية الانتخابية بالرجوع إلى الأدلة والإصدارات التي تعدها الجهات المذكورة في هذا المجال، وطلب الاستشارات اللازمة لضمان الاستزادة من فرص التأهيل والتقدم في العمل السياسي.
والأهم من ذلك كله، نريد أن نكون بمستوى الوعي المطلوب والمسؤولية التامة باستحقاق المرأة البحرينية المشاركة في العرس الانتخابي القادم وإثبات جدارتها للحصول على مقاعد البرلمان البحريني بنسبة مشرفة، وهذه مسؤولية أخرى يتكبد عواقبها الناخب البحريني، الذي نعول عليه الكثير في هذا الموقف الوطني لنحدد ونرسم معًا صورة البرلمان الذي نريد في يوم الانتخاب البحريني الكبير، ولنساهم في التغيير والتطوير لمسيرة البناء والتنمية.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .