+A
A-

بطولة العالم للسبارتن تعلن قائمة سفرائها في المجتمع


أعلن مجلس أبوظبي الرياضي وسبارتن، العلامة الأبرز عالمياً في رياضات التحمل وتخطي الحواجز، عن أول قائمة للسفراء المشاركين في فعاليات بطولة العالم للسبارتن 2022 التي تنطلق بعد أسبوعين في أبوظبي.
ويحظى السفراء بوصول حصري إلى كواليس البطولة المتميزة، ويتولون تمثيل سبارتن في المجتمع، إضافة إلى تحفيز مشاركة الجمهور المحلي في رياضة التحمل المليئة بالتحديات والقائمة على تخطي الحواجز، وإطلاق حملات للتوعية ببطولة العالم للسبارتن 2022 على حساباتهم الشخصية لدى مواقع التواصل الاجتماعي.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أحمد النعيمي، أحد سفراء بطولة العالم للسبارتن، والذي يستعد لخوض المضمار الجديد المليء بالتحديات: "شاركت في بطولة العالم للسبارتن منذ عام 2017 مدفوعاً بشغفي تجاه السباقات الحماسية المليئة بالتحدي، وأنا معجب بهذه المسابقة لأنها تتطلب مستويات عالية من اللياقة البدنية والاستعداد للصمود حتى المراحل الأخيرة والفوز، لا سيما في مسارات الكثبان الرملية التي كانت من أصعب الأجزاء في البطولة السابقة".
من جانبه قال عمر المراشدة، الذي يشارك في بطولة العالم للسبارتن للمرة الثانية: "أنا متحمس للعودة مرة أخرى هذا العام للمشاركة في بطولة العالم للسبارتن. وأشعر بالفخر للمشاركة في هذه الفعالية المرموقة التي تمثل حلماً لجميع رياضيي رياضات التحمل، وهو حافز لي لأبذل كل ما بوسعي لتحقيق الفوز واعتلاء منصة التتويج".
وبدوره، قال أبو بكر الحوقاني، أحد المشاركين في بطولة العالم للسبارتن: "شاركتُ في بطولة العالم للسبارتن في أمريكا عام 2018، وفي أبوظبي العام الماضي. وأتطلعُ هذا العام لتحقيق نتيجة ممتازة، خصوصاً أن البطولة تُقام في أبوظبي التي تواصل ترسيخ مكانتها كوجهة رائدة للفعاليات الدولية الكبرى".
وتنطلق بطولة العالم للسبارتن 2022 بين 2 و4 ديسمبر، في صحراء الوثبة على بعد 30 دقيقة من أبوظبي. حيث تتيح لسكان العاصمة الإماراتية وزوارها فرصة المشاركة في سباق السبرينت (5 كلم؛ 20 حاجزاً) وسباق السوبر (10 كلم؛ 25 حاجزاً) وسباق البيست (21 كلم؛ 30 حاجزاً)، بالإضافة إلى سباق التيم ريلاي سوبر للفرق (10 كلم؛ 25 حاجزاً) وسباقات الناشئين (كيدز) التي تتراوح مسافاتها بين 1 و3 كيلومتر بما يناسب جميع المستويات، وتُقام في مضمار يتميز بمساراته التي تنتشر بين الكثبان الرملية والتضاريس الصحراوية الرائعة.